نصائح للوقاية من خفقان القلب في الحمل

نصائح للوقاية من خفقان القلب في الحمل

في الحالات الطبيعية، يتراوح العدد الطبيعي لنبضات القلب بين 60 و100 نبضة في الدقيقة، وكل زيادة عن ذلك تُصنّف على أنها خفقان سؤيع للقلب، وهو حالة شائعة بين النساء الحوامل. فاطّلعي في السطور التالية على الأسباب والوقاية والعلاج.


أسباب خفقان القلب عند الحامل

خلال فترة الحمل، يزداد إنتاج الدماء في الجسم بنسبة قد تصل إلى 40%، وهذه الزيادة في كمية الدماء المتدفقة في الشرايين تشعر بها المرأة الحامل على شكل خفقان أي أنها تشعر بنبضات قلبها بسبب زيادة معدل ضخ الدم في جسمها. أما سبب ازدياد ضخ الدم في الشرايين فهو الحاجة إلى إمداد الجنين الذي ينمو داخل الرحم بالدماء المحمّلة بالغذاء والأوكسيجين، مما يستدعي إنتاج المزيد من الدم في جسم المرأة الحامل.

ومن المعروف أن المرأة تشعر بالخفقان بشكل خاص عند القيام بمجهود بدني، وذلك لأن التعب يسبب ارتفاعاً في معدل ضغط الدم في الجسم، والذي بدوره يسبب المزيد من الضغط على القلب والمزيد من الخفقان.
كما ومن ناحية أخرى، فإن الحالة الصحية للمرأة الحامل من الممكن أن تؤثر على الخفقان، فالمرأة التي تعاني من انخفاض في معدل السكر في الدم، أو تلك التي تعاني من نقص في الحديد أو في الماغنيزيوم هي معرّضة أكثر من غيرها للشعور بخفقان القلب.

وقد تشعر المرأة أيضاً بخفقان القلب عند ممارستها الرياضة القوية التي تزيد بدورها معدل ضغط الدم والخفقان، إضافة إلى عوامل أخرى مثل التدخين وتناول المشروبات الغنية بالكافيين، وهي عوامل تزيد من خفقان القلب.

كيف يمكن الوقاية من هذه الحالة؟

من المنطقي أن تكون الوقاية من خلال تجنّب التعرّض إلى العوامل المسبِّبة لخفقان القلب، وذلك يكون بالحصول على فترات كافية من الراحة والاسترخاء، الابتعاد عن المجهود البدني القوي وعن المشروبات الغنية بالكافيين والامتناع عن التدخين.

وأيضاً فالإلتزام بشرب المياه بكميات كافية، وتناول الأطعمة الصحية التي تحتوي على الفيتامينات والمغذيات، كما وتجنّب الأطعمة والمشروبات التي ممكن أن تزيد من حالة حموضة المعدة، كلها عوامل تساعد على الوقاية من زيادة خفقان القلب عند المرأة الحامل.

إقرئي المزيد حول صحة الحامل في هذه الروابط:

3 أمراض لا يجب الإصابة بها أثناء الحمل

على ماذا يدل لون بول الحامل؟

4 نصائح لتفادي الامراض المعدية أثناء الحمل

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة