هذه هي خطوات العناية بالطفل بعد الختان

هذه هي خطوات العناية بالطفل بعد الختان

بعد إجراء عملية الختان للمولود الذكر، من الممكن أن تشعر الأم ببعض القلق حول العناية بطفلها بعد العملية خاصة إذا كانت هذه المرة الأولى التي تلد طفلاً ذكراً وتضطر إلى العناية بجرح الختان. لذلك ارتأينا أن نقدّم لك بعض النصائح للعناية بطفلك بعد خضوعه لهذه الجراحة.


الاعتناء بالطفل بعد الختان

في الحقيقة إن عملية الختان ليست صعبة ولاخطرة، فهي مجرد عملية استئصال بسيطة لطبقة رقيقة من الجلد تغطّي العضو الذكري عند الطفل، لذلك فإن الإعتناء بالطفل بعد إجرائها ليس معقّداً كما تعتقد بعض الأمهات، وفي ما يلي الخطوات التي يجب اتباعها في هذه الحالة:

الاهتمام بالنظافة: إن جرح الختان مثل أي جرح آخر، يجب أن يبقى نظيفاً بعيداً عن أي نوع من العدوى البكتيرية. لذلك تأكدي في كل مرة تغيّرين فيها حفّاض طفلك أنك قد نظّفتي المنطقة المحيطة بالجرح من أية بقايا للبراز، لأن هذه البقايا إذا بقيت على الجرح من شأنها أن تعرّضه إلى الإلتهابات.

ولتنظيفها إستعملي الصابون غير المعطّر وابتعدي عن المناديل المعطرة المخصصة للأطفال، وبعد الغسيل أتركي المنطقة كي تجف تماماً ثم قومي بلفّها بالشاش للحفاظ على نظافتها.

حماية الجرح: بعد إجراء العملية، يضع الطبيب ضمادة تحتوي على جل البتروليوم على العضو الذكري لطفلك، ولكن هذه الضمادة سوف تقع عند تبوّله للمرة الأولى، ومن الممكن أن يطلب منك الطبيب وضع مثل هذه الضمادات في كل مرة تغيّرين فيها حفّاض الطفل، وتغطيتها بالشاش. أو قد يطلب منك الطبيب استعمال المعقِّم مع كريم مضاد للالتهابات وتغطية الجرح بالشاش لحمايتها من الإحتكاك المباشر مع الحفاض.

مراقبة الجرح: من الطبيعي أن تري بعض الدم على الحفاض في الأيام الأولى بعد العملية أو أن يكون رأس العضو الذكري عند طفلك مصاباً بالاحمرار، أو أن يكون هناك بعض الإفرازات الصفراء من الجرح، فهذه الأمور طبيعية وهي المراحل العادية للشفاء. ولكن من الضروري أن تراجعي الطبيب إذا وجدت بقعاً كبيرة من الدم على الحفاض، أو تورّم في العضو الذكري عند المولود، أو الإفرازات الصفراء لأكثر من خمسة أيام، أو إذا كان الطفل مصاباً بالحمى أو يعاني من أية مشاكل في التبوّل.

المزيد حول صحة الأطفال في هذه الروابط:

لمَ قد يُصاب الأطفال بنقص الكالسيوم؟

ما هي العلاقة التي تجمع بين التدخين السلبي والشخير عند الاطفال؟

5 نصائح غذائية أساسية للاطفال المصابين بالربو... لا تهمليها!

‪ما رأيك ؟