هل عليك أن تقلقي من الافرازات اثناء الحمل؟

هل عليك أن تقلقي من الافرازات اثناء الحمل؟

بالطبع وبما أنك امرأة حامل وبخاصة إن كنت حاملاً للمرة الأولى قد تلاحظين ظهور الافرازات اثناء الحمل ونحن اليوم من خلال هذا المقال من موقع صحتي سنقدم لك بعض المعلومات حولها. 

 

زيادة الافرازات اثناء الحمل

 

مع تقدم الحمل تعاني المرأة الحامل من ازدياد ملحوظ في الافرازات اثناء الحمل وتكون هذه الإفرازات مختلطة مع مخاط سميك في الكثير من الأحيان الى جانب إمكانية تواجد الدم. تزداد الافرازات اثناء الحمل مع اقتراب فترة الولادة وهذه الأمور تعد طبيعية جداً ولكن من المستحسن أن تعلم المرأة الحامل طبيبها بالموضوع مع مراقبة الإفرازات والإبلاغ عنها فوراً للطبيب مع أي تغيرات قد تشمل لونها ورائحتها أو حتى إن كانت مصحوبة بألم أو بحكة. في كل هذه الحالات من الضروري مراجعة الطبيب المشرف على الحمل لأخذ رأيه حول ما تمرين به كحامل.

 

كيف تخففين من حدة الافرازات اثناء الحمل؟

 

من أجل التخفيف من حدة الإفرازات خلال الحمل عليك أولاً كحامل أن تحافظي على نظافة المهبل بشكل دائم مع تنظيف منطقة المهبل من الأمام الى الوراء على الدوام لمنع انتشار البكتيريا فيه. خلال الحمل ننصحك باستخدام الصابون العادي من دون رائحة على منطقة المهبل الخارجية فقط مع ارتداء الملابس الداخلية المصنوعة من القطن وتجنب ارتداء الملابس الضيقة لأنها مزعجة وقد تؤثر سلباً على الجنين. 

 

هذا ما عليك الانتباه له في الافرازات اثناء الحمل

 

الإفرازات المهبلية خلال الحمل وكما ذكرنا هي أمر طبيعي ولكن ألوانها تختلف ما بين الأحمر والأصفر والأخضر وكما تختلف كذلك رائحتها وكثافتها وقد تكون هذه الإفرازات بسبب التهاب عنق الرحم أو العدوى الجنسية أو مرض الفطريات أو حتى مختلف أمراض المهبل لذلك تابعي كل حالة وصفيها لطبيبك.

 

وسعوا معلوماتكم حول افرازات الحمل عبر موقع صحتي:

 

افرازات التبويض... علامة لك اذا كنت تخططين للحمل

ما هي أنواع افرازات الحمل وفي أي حالات تصبح خطيرة؟

هل يجب ان تقلقي من الافرازات خلال الشهر الاول من الحمل؟

من موقع أنوثة
‪ما رأيك ؟