هل من علاج لفرط الغدة الدرقية في الحمل؟

هل من علاج لفرط الغدة الدرقية في الحمل؟

إن أي خلل في نشاط الغدة الدرقية، اي الزيادة أو النقصان في هرموناتها، من شأنه أن يسبب خللاً في الجسم البشري، كون هذه الغدة تمتلك تأثيرات على كامل أجزاء الجسم. فما بالك غذا كان هناك خلل في نشاط الغدة الدرقية أثناء الحمل؟ كيف يؤثر ذلك على الحامل وعلى الجنين، وكيف يمكن علاجه؟

 

ما هي وظيفة الغدة الدرقية؟

 

إن الوظيفة الأساسية التي تقوم بها الغدة الدرقية هي إفراز الهرمونات T3 وT4 وTSH، وهي تعمل على تنظيم العديد من العمليات في الجسم وعلى رأسها عملية التمثيل الغذائي أي الأيض. كما أنها تلعب دوراً في ضبط الحرارة في الجسم، وفي صحة القلب وأدائه الصحيح، وفي ضبط حرارة الجسم والتحكم بعملية حرق السعرات الحرارية.

لذلك فإن الاختلال في كمية الهرمونات، إن كان نقصانها الذي يُسمّى قصور الغدة الدرقية، أو زيادتها التي تُسمّى فرط نشاط الغدة الدرقية، من شأنه أن يؤثر بشكل مباشر على أداء العديد من أعضاء الجسم البشري، وفي حالة الحمل، يمكن أن تكون له تأثيرات مباشرة على صحة المرأة والجنين، لذلك تُنصح المرأة التي تعاني من شاكل في الغدة الدرقية بعلاجها قبل الحمل.

 

أسباب فرط نشاط الغدة الدرقية أثناء الحمل

 

إن فرط نشاط الغدة الدرقية أثناء الحمل غالباً ما تكون اسبابه شبيهة بأسباب هذه الحالة عند المرأة غير الحامل، وهي ممكن أن تشتمل على:

تضخم الغدة متعدد العقد السمية Toxic multinodular goiter، العقدة الوحيدة السمية Toxic thyroid nodule، والتهاب الدرقية تحت الحاد  Subacute thyroiditis، بالإضافة إلى داء غرييف Grave's disease، وهو أحد أنواع أمراض المناعة الذاتية الذي يتسبب بما نسبته 85% من حالات نشاط الغدة الدرقية عند النساء الحوامل.

 

ما هي الأعراض والمضاعفات؟


من أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية عند الحامل نذكر التعرّق الشديد والشعور بالحر بشكل كبير، التعب وزيادة معدل ضربات القلب والشعور بالرجفة. كما أن داء غرييف يسبب تضخماً في الغدة الدرقية إضافة إلى المشاكل في العينين اللتين تبدوان جاحظتين وتعانيان من التهيّج المزمن.

 

تأثير المشكلة على الأم والجنين

 

يؤدي فرط نشاط الغدة الدرقية إلى تسارع نبضات قلب الأم والجنين على حد سواء، كما أنه من الممكن أن يولد الجنين وهو يعاني من المشكلة نفسها. من الممكن أيضاً أن تؤدي هذه المشكلة إلى الولادة المبكرة أو إلى نقص في وزن المولود، أو حتى إلى الإجهاض المتكرر.

 

العلاج

 

غالباً ما يلجأ الطبيب إلى علاج المرأة الحامل بواسطة الأدوية المنظِّمة لمعدل هرمونات الغدة الدرقية والآمنة بالنسبة إليها ولجنينها أثناء الحمل.

كما وفي بعض الحالات قد يلجأ الطبيب إلى التدخّل الجراحي خلال الثلث الثاني من الحمل لاستئصال جزء من الغدة الدرقية، وهذه الطريقة في الغالب لا تشكل خطراً على الأم ولا على الجنين.

 

إقرئي المزيد حول مشاكل الغدة الدرقية في الحمل:

 هل يهدّد قصور الغدة الدرقية صحّة الحامل والجنين؟

إحذري قصور الغدة الدرقية أثناء الحمل... فهو يعرّض جنينك للخطر

هذا ما يجب على الحامل معرفته بشأن فرط نشاط الغدة الدرقية

 

 

 

‪ما رأيك ؟