هل يمكن أن يؤثر الحمل على صحة نظركِ؟

هل يمكن أن يؤثر الحمل على صحة نظركِ؟

سواء كنتِ حاملًا أو تخططين حالياً للحمل، من المهم أن تفهمي التغييرات التي ستواجهينها أثناء الحمل. بعض التغييرات الجسدية واضحة، في حين تكون الأخرى أقل وضوحاً ولا تتوقعينها أبداً، ألا وهي تأثير الحمل على النظر. من هنا، وفي حال كنتِ ترغبين في الإطلاع أكثر على تأثير الحمل على صحة نظرك، عليكِ أن تتابعي قراءة السطور القادمة.

 

هل ينقص النظر مع الحمل

- يمكن أن تؤثر التغييرات الهرمونية الكثيرة التي تحدث في جسمك أيضاً على عينيك وخصوصاً على نظركِ. إذا كانت لديك مشكلة مرتبطة بصحة نظرك حالية، مثل الجلوكوما، فقد تكون الأعراض التي تواجهينها أثناء الحمل أكثر حدة. تأكدي من إبلاغ طبيبك بأية مشكلة واتباع تعليماته أثناء الحمل.

- قد يكون هناك انخفاض في إنتاج الدموع أو قد تكون عينيك جافة مع حكة، مما قد يجعل ارتداء العدسات اللاصقة غير مريح. قبل استخدام الدموع الاصطناعية أو غيرها من العلاجات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، استشيري طبيبك للتأكد من أنها آمنة في فترة الحمل.

- يمكن للحمل أن يغير الرؤية أيضاً بجعل عينيك أكثر حساسية للضوء، مما يسبب الصداع أو ألم الصداع النصفي. تتمثل إحدى الطرق التي تساعد على تخفيف آلام الصداع في ارتداء النظارات الشمسية لتعكس وهج الشمس.

وإذا كنتِ تعانين من حبس الماء في جسمك، فقد يكون هناك سوائل مبنية خلف العين أو في مقلة العين نفسها، مما يخلق تعديلات على شكل القرنية. هذا يغير الطريقة التي يمر بها الضوء من خلال العين، والتي يمكن أن تضعف أو تشوه الرؤية. قد تجدين ايضاً أن عدساتك التصحيحية ليست فعالة كما كانت قبل الحمل. لهذا السبب لا ينصح بجراحة العين التصحيحية أثناء الحمل، فالطبيب المختص يعجز عن إجراء قياسات دقيقة بحيث تكون القرنية مشوهة.

- هناك طريقة أخرى يمكن أن يغيرها الحمل في ما يرتبط بنظرك، من خلال جعل الرؤية ضبابية. هذا الامر يكون غالباً مؤقتاً. ويمكن أن تعود الرؤية إلى طبيعتها عندما يتم التخلص من احتباس السوائل وبعد الولادة.

 

نصيحة: من المهم أن تزوري طبيب العيون خلال الحمل، وأن تجري فحصاً شاملاً لنظرك وأن تتبعي ارشاداته في هذا المجال لتحسين النظر.

 

 

لقراءة المزيد حول صحة الحامل اضغطوا على الروابط التالية:

هكذا تحافظين على وزن صحّي خلال الحمل

الشخير عند الحامل... هل يجب القلق منه؟

هل تشعرين بآلام في ساقيكِ خلال الحمل؟ هكذا تعالجينها

‪ما رأيك ؟
من انوثة