هل يُنصح بإتباع نظام الكيتو خلال الحمل؟

هل يُنصح بإتباع نظام الكيتو خلال الحمل؟

عندما يتعلق الأمر بالأنظمة الغذائية الشائعة، فإن نظام الكيتو الغذائي عالي الدهون ومنخفض الكربوهيدرات هو السائد هذه الأيام. ولكن هل من الصحي ان تتبع المرأة الحامل نظام كيتو الغذائي خلال هذه الفترة؟ وهل من تأثيراتٍ سلبية له على صحتها وصحة جنينها؟ الإجابة في السطور القادمة.

 

ما هو نظام الكيتو؟

يتطلب نظام كيتو الغذائي استهلاك 75 % من السعرات الحرارية اليومية من الدهون، و 20 % من البروتين و 5 % فقط من الكربوهيدرات. على عكس بعض الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات التي توصي بعدم تناول السكر والحبوب المصنعة (مثل الخبز الأبيض والمعكرونة)، فإن اتباع نظام كيتو الغذائي يعني أيضاً التخلص من جميع الكربوهيدرات تقريباً في نظامكِ الغذائي، بما في ذلك الفواكه والحبوب الكاملة وبعض الخضروات. فالكربوهيدرات هي مصدر الطاقة المفضل للجسم، وعندما يستخدم الجسم الكربوهيدرات ليحرق، يتحول إلى دهون وبروتين، وهي حالة تسمى الكيتوزية. هذا يمكن أن يؤدي إلى فقدان الوزن بسرعة.

من هنا، إن تناول الطعام بهذه الطريقة يزيد الطاقة ويقلل من مخاطر الإصابة بمرض السكري ويساعدك على إنقاص الوزن بسرعة دون أي جوع.

 

نظام الكيتو للحامل

 عندما يتعلق الأمر بإتباع نظام كيتو الغذائي في الحمل، فإن العلماء يحذرون بشدة من خطورته. وفقاً لدراسةٍ أجريت على الفئران الحوامل التي تتغذى على نظام غذائي الكيتون، فقد تبيّن انها عانت من العديد من المشاكل مع نسلها، بما في ذلك النمو البطيء، وقلوب وعقول أصغر وتضخم العمود الفقري. من هنا، يرتبط نظام الكيتو أثناء الحمل بخلل في وظائف الأعضاء والتغيرات السلوكية المحتملة في حياة ما بعد الولادة، وفقاً لهذه الدراسة المنشورة في مجلة BMC Pregnancy & Childbirth.

لذلك، ان تعليم الجسم استخدام الكيتونات بدلاً من الجلوكوز - لا ينفع مع نمو الأطفال. الجلوكوز، من الكربوهيدرات، هو مصدر الطاقة الأساسي لنمو الطفل وتطوره، وعدم وجود ما يكفي من الجلوكوز يمكن أن يسبب مشاكل خطيرة.

 

ماذا عن زيادة الوزن في الحمل؟

ما لم ينصحك طبيبك على وجه التحديد بخلاف ذلك، يجب ألا تحاولي إنقاص وزنكِ أثناء الحمل. من هنا، فإن الأولوية لجسمك هي نمو طفل يتمتع بصحة جيدة، لذا يجب أن يكون تركيزك الرئيسي أثناء الحمل على اتباع نظام غذائي صحي وليس مخصص لخسارة الوزن.

 

لقراءة المزيد عن الحمل إضغطوا على الروابط التالية:

كيف تتغيّر حالتك النفسية في الثلث الثالث من الحمل؟

هل تعانين من آلام الاسنان في الشهر الثامن من الحمل؟ إليكِ الأسباب!

السعال خلال الحمل... هل هو خطير؟ وكيف يُعالَج؟

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟
من انوثة