4 خرافات حول تغذية رضيعكِ لا تصدقيها أبداً!

4 خرافات حول تغذية رضيعكِ لا تصدقيها أبداً!

تحتار الأم حول تغذية طفلها وما يجب أن تقدم له من عناصر غذائية ضرورية لنموه، ولأن الرضيع هو كائن صغير وحساس تتردد الوالدة حول بعض الأفكار والمعلومات الشائعة عن طعامه، وذلك لأنها تخاف عليه من أي خطر صحّي محتمل. وفي هذا الإطار نشير الى أن هناك العديد من الخرافات الشائعة حول تغذية الرضع والتي لا يجب تصديقها أبداً أو الإلتزام بها لكونها مضرّة، وللتعرّف عليها لتجنبها تابعي الموضوع التالي من صحتي:

 

ضرورة تقديم رضعة من الأعشاب للطفل

 

كل ما يحتاجه طفلكِ حديث الولادة هو الرضاعة الطبيعية فقط، وذلك لان حليب الام يحتوي بتكوينه على جميع العناصر الغذائية اللازمة لنموه وتغذيته بشكل صحيح وكامل. لذلك فإن المعلومات الشائعة حول غلي بعض الأعشاب وتقديمها للطفل هي من الأمور الشائعة غير الصحيّة لا سيما خلال الستة أشهر الأولى من عمر الطفل.

 

العصائر الطبيعية مثالية للرضيع

 

إن تقديم كوب من العصير الطبيعي لطفلكِ الصغير يحرمه تماماً من فوائد الألياف الموجودة بالفاكهة الطبيعية، لذلك ينصح بدلاً عن ذلك بتقديم الفاكهة للطفل بصورتها الطبيعية للحصول على كميات الألياف والعناصر الغذائية الموجودة فيها. وهنا نشير الى أن العصائر الصناعية أو المحلاة هي من المكوّنات المضرّة جداً بصحة الطفل لكونها تسدّ شهيته وتمنعه عن تناول الأطعمة الصحية.

 

جودة حليب الرضاعة الطبيعية تتراجع مع الوقت

 

إن جودة حليب الأم لا تنخفض أبداً، بل هو يبقى من المصادر الضرورية والأساسية للبروتينات والسكريات والفيتامينات والمعادن اللازمة لنمو الطفل وتغذيته إلى جانب الأطعمة الصلبة، مع الإشارة الى أن خصائص حليب الثدي الطبيعي تتغير تباعاً لتتناسب تلقائياً مع تطور عمر الطفل.

 

خلط الحليب مع ملعقة من الحبوب يساعد الطفل على النوم

 

إن إضافة ملعقة من مسحوق الحبوب إلى وجبة الحليب الصناعي وتقديمها للطفل في فترة الليل لتحفيزه على النوم لفترة أطول هو أمر مضرّ وغير صحيّ، لأن هذه الوجبة الدسمة والثقيلة تزيد من احتمال تعرّض صغيركِ للاضطرابات الهضمية والسمنة المفرطة.

 

إليكِ من المزيد من النصائح المفيدة من صحتي حول تغذية الطفل:

 

خلال الشهر السابع... اتبعي هذه النصائح الغذائية مع طفلك

كيف تغذّين طفلك بطريقة صحيّة ومتوازنة؟

نصائح لا تتخطيها لتمنحي طفلك تغذية سليمة

‪ما رأيك ؟
من انوثة