4 فيتامينات أساسية لتسهيل الولادة احرصي على تأمينها!

4 فيتامينات أساسية لتسهيل الولادة!

لطالما ركزنا على أهمية الفيتامينات كلها لصحة الجسم، إذ تعتبر من أهم العناصر التي تحمينا من مختلف الأمراض كما أنّها تنعكس فوائدها بشكلٍ مباشر على مختلف أعضاء الجسم.
أمّا في فترة الحمل فعلى الرغم من ضرورة الحصول على مختلف أنواع الفيتامينات، إلّا أنّ هناك البعض منها عليك التركيز عليها أكثر للوصول الى الولادة ووضع طفلك.
وتعتبر هذه الفيتامينات أساسية ليس فقط لإمداد الجنين بها وتأمين النمو الصحي له، بل هي ضرورية لك لحماية جسمك في فترة حملك ولتسهيل الولادة إن كانت طبيعية أو قيصرية.

فما هي إذاً هذه الفيتامينات التي تساعد في تسهيل الولادة؟

1

 فيتامين د

يساعد الفيتامين د في تسهيل طلق الولادة الطبيعية، كما وله فعالية كبيرة في التقليل من الآلام المترافقة لوضع مولودك وأهمها تقلصات الرحم.
لذا من المهم جداً تخزين كمية وافرة من هذا الفيتامين في فترة حملك، وخصوصاً خلال الأشهر الأخير قبل الولادة.
بالإضافة لحصولك على الفيتامين د من أشعة الشمس، إلّا أنّه من المهم الحرص على شرب كميات وافرة من الحليب وتناول منتجات الألبان، البيض، وبعض أنواع الأسماك.

2

فيتامين ك

يعتبر فيتامين ك من العناصر المهمة لك طيلة فترة حملك، وذلك لأنّه يعمل على الحد من الشعور بالغثيان كما أنّه أساسي لنمو الجنين وبالتالي سيسهل الولادة.
هناك الكثير من الفوائد الصحية التي يمكن اكتسابها مع مصادر الفيتامين ك، منها تنظيم تخثر الدم في الجسم.
لذا أكثري من تناول السبانخ، الخس، الكايل، البروكولي... هذا ويعتبر الشاي الأخضر من المصادر الغنية بالفيتامين ك ولكن احرصي على تحديد كمية شربه دون الإكثار منه.

3

فيتامين سي

لا يمكننا الإستغناء عن فيتامين س بتاتاً، فهو من الفيتامينات الأساسية والمهمة جداً لصحة الجسم.
أمّا بالنسبة للحامل فهو يساهم في تحسين عملية امتصاص الحديد في جسمك، مما يحميك من التعرض لفقر الدم ولمختلف أنواع الأمراض.
هذا ويلعب دوراً أساسياً في تحسين المناعة لتتمكن من مكافحة الأمراض أو أي عدوى قد تتعرضين لها، وكذلك يساعد في حماية جرح الولادة.
هناك الكثير من الأطعمة الغنية بالفيتامين س، وأهمها الحمضيات على انواعها، القرنبيط، السبانخ، الطماطم، الملفوف.

4

فيتامين ب12

يعتبر فيتامين ب 12 من بين العناصر المهمة جداً للحامل وللجنين أيضاً، إذ له عدد من الفوائد المهمة.
فهو يعمل على التقليل من المضاعفات خلال أشهر الحمل خصوصاً الأخيرة منها، وعند الولادة.
كما وله فعالية في انتاج كريات الدم الحمراء خصوصاً أن حجم البلازما يزداد في هذه المرحلة.
يساعدك فيتامين ب 12 على التقليل من التوتر الذي قد تشعرين به خلال فترة الحمل، كما وله فعالية في تزويدك بالطاقة اللازمة لإنجاز الأعمال اليومية.
الأسماك من أهم مصادر الفيتامين 12 بالإضافة للكبدة البقري.

المزيد من المواضيع المهمة عن الولادة عبر هذه الروابط: 

نصائح لتسهيل الولادة الطبيعية الناجحة

الولادة قبل الشهر التاسع بأسبوع... هل هي آمنة؟

كم من الوقت يمكن أن تمتدّ الولادة القيصرية؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة