6 فوائد صحية يقدّمها استهلاك الزعفران للحامل!

6 فوائد صحية يقدّمها استهلاك الزعفران للحامل!

يُعتبر الزعفران مِن التّوابل التي تُستخدم عادةً لإضفاء نكهةٍ على الوصفات الغذائيّة وتلوين الأطعمة المُختلفة، ويُمكن العثور عليه بعد تجفيف مياسم الزّهور الخاصة بنبتة الزعفران البنفسجيّة.

ويتميّز الزعفران بطعمه اللذيذ ورائحته المميّزة، كما أنّه يحتوي على نسبةٍ جيّدةٍ من العناصر الغذائيّة المُفيدة لصحّة الجسم. نُعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي أبرز الفوائد التي يُقدّمها استهلاك الزعفران للحامل.

 

تحسين المزاج

من المعروف أنّ الحامل تُعاني من التقلّبات المزاجيّة بسبب التغيّرات الهرمونيّة خلال الحمل، ويُعتبر الزعفران حلاً مُناسباً في هذه الحالة إذ أنّه قادرٌ على جعل الحامل تشعر بالرضا والتّفاؤل ما ينعكس إيجاباً على صحّة الجنين.

 

زيادة مناعة الجسم

يُمكن للزعفران أن يزيد مناعة جسم الحامل وأن يجعله أكثر قدرة على مواجهة الأمراض المُختلفة والتصدّي لها؛ نتيجة احتوائه على نسبةٍ جيّدةٍ من الفيتامينات والمواد المُضادة للأكسدة بالإضافة إلى الأملاح المعدنيّة وغيرها.

 

تنظيم ضغط الدم

يحتوي الزعفران على نسبةٍ مُرتفعةٍ من عنصر البوتاسيوم بالإضافة إلى الكروستين الذي يُهدّئ الأعصاب ويُقلّل ضغط الدم المُرتفع ويُساهم بالتالي في تنظيم ضغط الدم وضمان بقائه ضمن المُعدّلات الصحّية.

 

تقليل التعب والإجهاد

إنّ تناول الزعفران أثناء الحمل يُمكن أن يُقلّل التعب والإجهاد الذي تشعر به الحامل، وخصوصاً عند الاستيقاظ من النوم؛ إذ أنّ تناول هذه النّبتة يُسيطر على الدوخة أو الغثيان ويحدّ من بعض أعراض الحمل المُزعجة.

 

تحسين عمل الجهاز الهضمي

تتعرّض الحامل إلى العديد من المشاكل الهضميّة مثل الإمساك والغازات وعسر الهضم؛ لأنّ نمو الجنين في الرّحم يؤدي إلى الضّغط على الأمعاء والتّأثير في عملها. وتناول الزعفران يُحفّز عمليّة تدفّق الدم في أعضاء الجهاز الهضمي وبالتّالي يُسهّل عمليّة الهضم.

 

التخلّص اضطرابات النوم

تُعاني الحامل من اضطرابات النّوم المُختلفة خلال فترة الحمل بسبب التقلّبات الهرمونيّة والتغيّرات التي تحصل في جسمها، إلا أنّ استهلاك الزعفران باعتدال يُمكن أن يُخلّصها من مشكلة الأرق واضطرابات النوم، ولعلاج ذلك يُفضّل شرب مشروب الحليب والزعفران الفاتر في الليل.

 

رغم الفوائد المتنوّعة التي يُمكن أن يُقدّمها استهلاك الزعفران للحامل، إلا أنّه يُنصح باستخدامه بعد استشارةٍ طبّية بالإضافة إلى الحرص على عدم الإكثار من تناول التوابل حفاظاً على صحّة الجنين وتفادياً للإصابة ببعض المُضاعفات خلال الحمل.

 

لقراءة المزيد عن غذاء الحامل اضغطوا على الروابط التالية:


كيف يؤثّر الكمون على الحامل؟

هل الجرجير مُفيد للحامل؟ 7 أمور تؤكّد ذلك

هل بذور الشيا آمنة أثناء الحمل؟

‪ما رأيك ؟