آلام المفاصل والظهر... الأسوأ خلال الحمل

آلام المفاصل والظهر... الأسوأ خلال الحمل

إنّ آلام أسفل الظهر هي إحدى المشاكل الأكثر شيوعاً بسبب الحمل وتصيب أغلبيّة النّساء الحوامل حتى أنها تعتبر جزءاً لا يتجزأ من الحمل. والنساء المعرضات لزيادة آلام الظهر أثناء الحمل، هن اللواتي يعانون من آلام الظهر قبل الحمل. والحمل السابق يجعل المرأة أكثر عرضة لآلام أسفل الظهر، بالإضافة إلى إرتفاع عمر المرأة الحامل الذي يجعلها أكثر عرضة لآلام الظهر.

 

 أسباب آلام أسفل الظهر المرضيّة

 

- انزلاق غضروفي في أسفل الفقرات، وهذا يحدث ما بين الفقرة الخامسة القطنية والأولى العجزية.

- انزلاق في فقرات أسفل العمود الفقري. وتحدث ما بين الفقرة الرابعة والخامسة القطنية، وقد جد أن النساء اللواتي لديهن أطفال من قبل، هن أكثرعرضة من غيرهن للانزلاق الفقاري.

 

من ماذا تشكو الحامل؟

 

الحامل التي تصاب بآلام الظهر في الغالب تشكو من آلام أسفل وخلف الحوض والتي تزداد نتيجة لنشاط معين وغالباً ما يزول بالإستلقاء أو الجلوس وعادة ما يكون مستقراً وليس خطيراً للغاية  إذا كان الألم يمتد إلى أحد أو كلا الأرداف وخلف الأفخاذ ولكن لا يمتد إلى أسفل الساق، أما من يشكو من حرقة وخدران في الجانب الأمامي من الفخذ، فسببه انضغاط العصب الفخذي الجلدي نتيجة أعلى الفخذ بواسطة الرباط الأربي.

 

الصور الشعاعية

 

ينبغي أن يتم التصوير الشعاعي فقط بعد الـ٣ أشهر الأولى من الحمل، وهو ما ثبت أنه لا يسبب عيوب للجنين. وفي حالة الإشتباه بالإنزلاق الغضروفي، يتم عمل صورة رنين مغناطيسي والتي لا تؤثر على الجنين.

 

العلاج

 

يجب الاستراحة خلال فترات منتظمة في اليوم مع رفع القدمين لثني الوركين، وهذا ما يقلل الضغط على العمود الفقري ويساعد على الحد من التشنج والآلام الحادة. وبعد أن تخف الآلام الحادة، يتم البدء بعمل برنامج تمرينات لزيادة قوة العضلات والجهاز العضلي في البطن، التي يمكنها أن تساعد على التقليل من استمرار آلام أسفل الظهر. ويمكن إضافة مسكن لتخفيف الآلام حيث أنّ مضادات الإلتهاب التي تستخدم للمفاصل ممنوعة أثناء الحمل.

‪ما رأيك ؟
من انوثة