أسئلة تزعج المرأة الحامل... ما هي؟

أسئلة تزعج المرأة الحامل... ما هي؟

في فترة الحمل تكون المرأة شديدة الحساسية تجاه العديد من الأمور، ومنها بعض التصرفات الناجمة عن أشخاص محيطين بها. وفي هذا الموضوع من موقع صحتي، نلقي الضوء على أبرز أسئلة لا ترغب المراة الحامل بسماعها، كي تتفادوا طرحها عليها خلال الأشهر التسعة لحملها. 

 

ما هي الأسئلة التي تزعج المرأة خلال حملها؟

 

- السؤال الأول الذي قد تنزعج منه المرأة الحامل هو ذلك المتعلق بسعادتها الزوجية، فمتى طرح هذا السؤال عليها شعرت بالغضب والحزن معاً، فهي تعتبر ان حياتها الزوجية شأن خاص لا دخل للآخرين به، كما أنها ستتصنع السعادة في حال كانت تعاني من مشاكل في علاقتها مع زوجها.

 

- أيضاً من بين الاسئلة التي تزعج المرأة الحامل خلال هذه الفترة هي تلك المرتبطة بجنس المولود، فهي تعتبر حملها بمثابة هبة ونعمة مميزة في حياتها، بغض النظر عن جنس المولود، وكثرة طرح هذا السؤال يجعلها تشعر بالتوتر والقلق، إذ إن كل ما تريده هو أن يكون طفلها بخير ويتمتع بصحة سليمة. 

 

- كما أن طرح السؤال بشكل متكرر عن صحتها خلال الحمل، يجعلها تشعر بالإنزعاج، خصوصاً انه يولّد لديها شعوراً بأنها في حالة مرضية غير طبيعية، في حين ان الحمل هو الهدف الرئيسي لكل علاقة زوجية وتنتظر المرأة هذه اللحظة لتعيش الأمومة التي تحلم بها طيلة حياتها. 

 

- ولا ننسى أن نشير إلى أن أحد أبرز الأسئلة التي تزعج المرأة الحامل هو المتعلق بوزنها، حيث تشعر أن هذه الأسئلة هي إدانة لها لأنها حامل. فالمعلوم أنه مع الحمل يزداد وزن المرأة الحامل، لذا فإن طرح مثل هذه الأسئلة يشعرها بالحزن والإنزعاج. 

 

- طرح الأسئلة حول الإستعدادات للولادة والاعتناء بالطفل لاحقاً والتربية التي تتطلب الكثير من الجهود، هو أمر يسبب الإنزعاج الشديد للمرأة الحامل، خصوصاً وأنها تعي المسؤولية التي تترتب على هذا الأمر،  وكثرة طرح هذا السؤال يجعلها تشعر كما لو انها غير مسؤولة ولا تتمكن من تحمّل هذه المهام والقيام بها على أكمل وجه. 

 

لمزيد من المعلومات حول الحمل، إليك هذه الروابط:

 

المعنويات العالية... سلاحك في فترة الحمل!

هل تعانين من اكتئاب الحمل؟ لا تفوتي هذا المقال!

ما هي الإستشارات الطبية اللازمة قبل الحمل؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة