البواسير خلال الحمل...هل من علاجِ آمنِ لها؟

البواسير خلال الحمل...هل من علاجِ آمنِ لها؟

البواسير هي عبارة عن أوردة منتفخة في الشرج والمستقيم وهي من الحالات الشائعة أثناء الحمل، خاصة في الثلث الثالث من الحمل عندما يضغط الرحم المتضخم على الأوردة. يمكن أن تكون البواسير مزعجة، لكن الخبر السار هو أنها بشكل عام ليست ضارة بصحتك أو بصحة طفلك، ويمكن علاجها بطرق بسيطة.

 

الحامل والبواسير

من بين الأسباب المحتملة للبواسير في الحمل:

- مع نمو الجنين في بطنك، يكبر رحمك ويبدأ في الضغط على حوضك. يضع هذا النمو ضغطًا كبيراً على الأوردة القريبة من فتحة الشرج والمستقيم، وقد تصبح هذه الأوردة متورمة ومؤلمة نتيجةً لذلك.

- يمكن أن تساهم الزيادة في هرمون البروجسترون أثناء الحمل أيضاً في تطور البواسير، حيث تعمل على إرخاء جدران الأوردة، مما يجعلها أكثر عرضة للتورم. زيادة حجم الدم، يؤدي إلى تضخم الأوردة، يمكن أن يساهم أيضاً في حدوث البواسير أثناء الحمل.

- كما ويمكن ان يسبب الإمساك المتكرر او الإجهاد أثناء حركات الأمعاء الى البواسير اثناء الحمل.

- ومن بين الأسباب المحتملة ايضاً، يمكن ان يؤدي الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة الى إصابة الحامل بالبواسير خلال هذه الفترة.

 

كيف تعالجين البواسير أثناء الحمل؟

ترطيب الجسم

أفضل علاج للبواسير أثناء الحمل هي ترطيب الجسم. لذا من المهم ان تشربي الكثير من الماء وأن تزيدي من كمية الألياف التي تتناوليها لتجنب الإمساك.

 

مارسي تمارين كيجل

يمكن أن تساعد تمارين كيجل أثناء الحمل في منع البواسير عن طريق تحسين الدورة الدموية في المنطقة.

 

النوم على احد الجانبين

من المهم ان تحرصي على النوم على أحد جانبيكِ وليس على ظهرك، ما يقلل الضغط على المنطقة المصابة. يمكنك أيضاً تجربة الاستلقاء على جانبك الأيسر عدة مرات يومياً لتخفيف الضغط على أوردة المستقيم.

 

حرّكي جسمكِ

لا تجلسي أو تقفي لفترات طويلة في كل مرة، جرّبي المشي السريع لمدة خمس دقائق كل ساعة أو نحو ذلك لتحسين الدورة الدموية في المنطقة المصابة بالبواسير. وإذا وافق طبيبكِ، فاحرصي على ممارسة تمارين الحمل الآمنة حتى موعد ولادتك.

 

لا تتركي التساؤلات لديكِ حول التخطيط للحمل ومراحله وصولاً الى الولادة دون جواب! أدخلي الى موقع www.sohatidoc.com واحصلي على استشارة أونلاين من أبرز الأطباء الأخصائيين.

لقراءة المزيد عن الحمل إضغطوا على الروابط التالية:

كيف تتغيّر حالتك النفسية في الثلث الثالث من الحمل؟

هل تعانين من آلام الاسنان في الشهر الثامن من الحمل؟ إليكِ الأسباب!

السعال خلال الحمل... هل هو خطير؟ وكيف يُعالَج؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة