الفراولة صحية ومفيدة للحامل... وهذا هو الدليل!

الفراولة صحية ومفيدة للحامل... وهذا هو الدليل!

تُعتبر التغذية السليمة من أهمّ ما يجب أن تحرص عليه الحامل طوال فترة حملها، من أجل ضمان الحفاظ على سلامته وعلى صحّتها وصحّة الجنين. وتعتمد التغذية الصحية والسليمة على اتّباع نمطٍ غذائي يحتوي على الأطعمة المتنوّعة للتزوّد بمختلف العناصر الغذائيّة من فيتامينات ومعادن، من دون استثناء أيّ منها.


هل الفراولة صحية للحامل ويمكن إدخالها ضمن النظام الغذائي الصحي خلال الحمل؟ نعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي تأثير الفراولة على الحامل.

 

تقوية الجهاز المناعي

يُنصح بتناول الفراولة خلال الحمل نظراً لقدرتها على تقوية الجهاز المناعي، ممّا يساهم في حماية الحامل من مختلف أنواع العدوى وبعض المشاكل الصحية الشائعة، خصوصاً وأنّ مناعة الحامل غالباً ما تكون أضعف من غيرها بسبب الإضطرابات الهرمونيّة المرافقة للحمل.

 

الحماية من الالتهابات

يمكن أن تحمي الفراولة الحامل من الإصابة بالإلتهابات أثناء الحمل، لاحتوائها على المنغنيز الغني بالخصائص المضادة للإلتهابات. وتجدر الإشارة إلى أنّ الحامل معرّضة أكثر من غيرها للإصابة بالإلتهابات بسبب التقلّبات الهرمونيّة والتغيّرات الفيسيولوجيّة المصاحبة للحمل.

 

تعزيز صحّة القلب

تحمي الفراولة من خطر التعرّض لمشاكل في القلب والأوعية الدمويّة والشرايين، لاحتوائها على عناصر هامة يحتاج إليها الجسم من أجل تعزيز صحة القلب وخصوصاً خلال الحمل.

 

الوقاية من فقر الدم

تحتوي الفراولة على الحديد بنسبةٍ جيّدة ممّا يجعلها غذاء مفيداً أثناء الحمل، نظراً لارتفاع حاجة الحامل إلى هذا المعدن مقارنة بغيرها، من أجل الوقاية من فقر الدم والأنيميا.

 

الحفاظ على العظام

بفضل احتواء الفراولة على الكالسيوم، فإنّها تؤثر إيجاباً على صحة الحامل من خلال المساعدة في الحفاظ على صحّة الأسنان والعظام وتقويتها، وقتٍ يمتصّ الجنين ما يحتاج إليه من هذا العنصر لنموّه وتطوّره.

 

محاربة الإمساك ومنع السمنة

تساهم الفراولة في محاربة الإمساك والوقاية منه، لاحتوائها على نسبةٍ جيّدة من الألياف الغذائيّة الفعالة في تحسين عملية الهضم والوقاية من أبرز مشاكل الجهاز الهضمي الشائعة خلال الحمل. وتساهم الألياف في تعزيز الشعور بالشبع والإمتلاء لفترة طويلة، ممّا يكبح الشهية وبالتالي يمنع السمنة المفرطة أثناء الحمل.

 

للتمتّع بفوائد الفراولة، لا بدّ من الحرص على غسلها جيّداً قبل تناولها حتّى لا تسبّب أيّ مشاكل في المعدة مع ضرورة استشارة الطبيب بشأن الكمية المسموح بها لعدم الإفراط في تناولها. 

 

لقراءة المزيد عن غذاء الحامل اضغطوا على الروابط التالية:


‪ما رأيك ؟
من انوثة