حمل بدون أعراض... هل هو ممكن؟

حمل بدون أعراض... هل هو ممكن؟

الغثيان، آلام الظهر، والدوار.. وغيرها من الاعراض قد تكون مؤشراً واضحاً على الحمل، ولكن هل يحدث حمل بدون اعراض؟ هذا السؤال الذي تطرحه غالبية النساء، يشغل بال الكثيرات، لذا قررنا في مقالنا اليوم ان نقدم لك الاجابة الواضحة والمفصلة حول هذا السؤال. 

 

أولاً، الحمل بدون اعراض امر ممكن في حالات معينة، خصوصاً إن سبق للمراة ان تعرضت للاجهاض في فترة مبكرها من حملها السابق، وفي المرة الثانية التي تحمل فيها، فإن الاعراض يمكن أن تغيب عنها، حينها قد تشعر بالخوف ولكن الامر طبيعي خصوصاً إن سبق لها أن عانت خلال الاجهاض من الغثيان والدوار وبعض الاوجاع. 

 

ثانياً، قد تمر المراة الحامل بمرحلة محددة لعدم الشعور بالاعراض، خصوصاً في الاسابيع الاولى للحمل، وغالباً ما تكون الفترة الممتدة حتى ثمانية اسابيع اكثر هدوءاً واستكانة بالنسبة الى المرأة الحامل حيث لا تشعر باعراض الحمل، وقد تشعر لاحقاً ببعض الاعراض الخفيفة، التي تختفي في الشهر الرابع لتستمر لاحقاً بفترة الحمل من دون اعراض كبيرة تذكر. 

 

ثالثاً، في بعض حالات الحمل، قد لا تشعر المرأة بالحمل نتيجة انتظام الدورة الشهرية، وهذا الامر يساهم في عدم شعورها بأي عوارض تذكر، خصوصاً في الشهرين الاولين حيث انها لا يمكن ان تكتشف حملها الا من خلال الكشف الطبي بالاشعة (السونار) وهذا الامر يحدث في كثير من الاحيان، ولا يظهر الحمل الا في الشهر الثاني. 

 

رابعاً، كذلك يمكن للحمل أن يحدث من دون اعراض حتى الشهر السابع لدى بعض النساء، وهذا الامر يساعدها على التخلص من الشعور بالضغط والاوجاع طيلة تلك الفترة، فلا داعي للقلق إذ إن الحمل بدون اعراض امر شائع ويمكن ان يحدث لاي امرأة، تبعاً لتكوين جسمها وتكوين الطفل داخلها.

 

اقرأوا المزيد عن اعراض الحمل من خلال موقع صحتي:

 

هذه هي علامات الحمل الاكيدة... اكتشفيها الآن!

لا تصدقي هذه الافكار عن الحمل!

إنتبهي إلى هذه الأعراض في فترة الحمل

‪ما رأيك ؟
من انوثة