ضعي حدّاً لآلام الرقبة اثناء الحمل مع هذه الحلول

ضعي حدّاً لآلام الرقبة اثناء الحمل مع هذه الحلول

بينما يتكيّف جسمك مع الحمل، قد تبدأ بعض الإنزعاجات والآلام بمضايقتك. ومن مسبّبات هذه المضايقات، آلام الرقبة اثناء الحمل والتي من الممكن أن تعكّر صفو نهارك وتؤرقك خلال الليل أيضاً. فإذا كنت تعانين من هذه الآلام وترغبين بتعلّم بعض الطرق للتخلص من آلام الرقبة اثناء الحمل، تابعي هذا الموضوع من موقع صحتي.

ما الذي يسبب آلام الرقبة أثناء الحمل؟

يمكن أن يكون سبب آلام الرقبة أثناء الحمل هو التغييرات العديدة التي يمر بها جسمك من أجل دعم طفلك الذي ينمو. إليك بعض الأسباب:

- الكيلوغرامات الزائدة: تؤدي زيادة الوزن الى زيادة الضغط على مفاصلك، بما في ذلك تلك الموجودة في رقبتك وظهرك.

- وضعية سيئة: يمكن أن يساهم شكل انحناء الظهر أو تشكل حرف "U" في عمودك الفقري بسبب انتفاخ البطن في زيادة توتر الرقبة، ويتفاقم هذا الأمر بسبب الإنحناء الزائد فوق جهاز كمبيوتر محمول أو الجلوس غير المريح.

- النوم المتقطع: يعد عدم الحصول على قسط جيد من النوم ليلاً مشكلة حمل قديمة قد تؤثر على رقبتك. يمكن أن يتسبب التقلب والانعطاف أثناء تغيير وضعية النوم لإيجاد وضع مريح في ترك رقبتك متيبسة ومؤلمة في الصباح.

أنواع آلام الرقبة التي قد تواجهها أثناء الحمل

هناك مجموعة متنوعة من أنواع وأعراض آلام الرقبة. فإذا كنت تعانين من التهاب في الرقبة أثناء الحمل ، فقد يرجع ذلك إلى أحد الأسباب التالية:

- شد عضلي: يمكن أن تتسبب العقد في رقبتك إلى إلتهاب العضلات. القراءة في وضعية غير مريحة، العمل لوقت طويل على الحاسوب المحمول، أو حتى صرير الأسنان وغيرها، قد تكون من العوامل المؤثرة.

- صداع: حين ينتشر الألم في مؤخرة رأسك إلى أسفل رقبتك، وقد يكون ناتجاً عن أسباب عدّة غير مقلقة في الإجمال.

- عصب مشدود: يسبب انضغاط العصب الفقري آلام الرقبة أيضاً، والتي قد تكون حادة أو تشبه وخز الدبابيس والإبر ويمكن أن تنتقل إلى ذراعيك ويديك.

- اصابة في العنق: يمكن أن يؤدي التعثر أو السقوط أو أي حادث في السيارة إلى دفع رقبتك للخلف وللأمام، مما يتسبب في إصابة على مستوى رقبتك.

كيفية تخفيف آلام الرقبة أثناء الحمل

بمجرد تحديد نوع أو سبب آلام عنق الحمل ، ألقِ نظرة على بعض الطرق السريعة التي يمكنك من خلالها تخفيف التوتر المزعج والضيق:

- الوخز بالإبر أثناء الحمل.

- التمدد: قومي بترخية العضلات المشدودة من خلال إمالة رأسك إلى جانب واحد، من دون رفع كتفيك. إستنشقي الهواء واستمري لمدة ثلاث ثوان، ثم ازفري الهواء وانتقلي إلى الجانب الآخر.

- كمادات باردة أو ساخنة: يمكن أن يؤدي التعرض لدش دافئ أو استخدام وسادة تدفئة على ارتفاع منخفض إلى حل مشكلة آلام الرقبة. يمكنك أيضاً وضع الكمادات الباردة لمدة 20 دقيقة مرات عدّة في اليوم أو التبديل بين العلاجات الساخنة والباردة.

- الوقوف والجلوس بشكل مناسب: حافظي على كتفيك مستقيمة ومنخفضة على ظهرك، بدلاً من السماح لهما بالسقوط أو الانحناء للأمام. وإذا قمت بشد عضلات بطنك قليلاً أثناء الوقوف والجلوس، فسوف تخلقين محاذاة أفضل وتجنب أي ألم محتمل في الرقبة.

- تغيير الوسادة: للحصول على ليلة هانئة من النوم العمق، فضعي في اعتبارك شراء وسادة الحمل التي يمكن أن توفر دعماً أفضل لرأسك ورقبتك وجسمك.

- التدليك: يساهم الفرك اللطيف بتليين آلام الرقبة، ولكن انتبهي من كثرة الشدّ عليها.

- الوخز بالإبر: قد تساعد هذه الطريقة الحوامل في تخفيف آلام الرقبة والظهرن بالإضافة إلى تقليص أعراض الحمل الأخرى بما في ذلك الغثيان وآلام الحوض والصداع.

لا تتركي التساؤلات لديكِ حول التخطيط للحمل ومراحله وصولاً إلى الولادة دون جواب! أدخلي الى موقع www.sohatidoc.com واحصلي على استشارة أونلاين من أبرز الأطباء الأخصائيين.

لقراءة المزيد عن موضوع الإنجاب إضغطوا على الروابط التالية:

هل تواجهين مشكلة جفاف بشرة الرضيع في الصيف؟ اليك الأسباب

هل يُعتبر تناول الأرز مفيداً للحامل؟

هل حبوب منع الحمل يمكن أن تسبّب تورم الاطراف؟

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟