كيف تتعاملين مع ديسك الظهر خلال الحمل؟

كيف تتعاملين مع ديسك الظهر خلال الحمل؟

ان ديسك الظهر يسبب الكثير من الألم للمرأة خلال الحمل، ذلك يعود الى زيادة الوزن المتوقعة والضغط على العمود الفقري. قد يسبب ديسك الظهر ألماً شديداً عند النساء الحوامل قد يتفاقم مع نمو الطفل. من هنا، واذا كنتِ تعانين من هذه المشكلة، فلا بدّ من ان تتابعي قراءة السطور القادمة للإطلاع على تفاصيلها.

 

أسباب ديسك الظهر عند الحامل

أولاً وقبل كل شيء، نادراً ما يكون الحمل هو السبب المباشر لديسك الظهر. ما لم تكن المريضة تعاني من حالة شديدة من هشاشة العظام أو تعرضت مؤخراً لإصابة رية في أسفل الظهر، فمن غير المرجح أن يكون ديسك الظهر قد نشأ نتيجة الحمل. كما أشرنا سابقاً، قد تساهم العوامل الأخرى في حدوث ديسك الظهر أثناء الحمل، مثل حالة كامنة أو إصابة سابقة أو إصابة حديثة. ومع ذلك، فمن الشائع أن تعاني النساء من آلام الظهر العامة التي تنجم عن التغيرات التي تحدث في الجسم وحول العمود الفقري.

من هنا، إن ديسك الظهر هي في الواقع أكثر شيوعاً بين الذكور الذين تتراوح أعمارهم بين 30 و 50 عاماً. ومع ذلك، هذا لا يعني أن النساء لسن معرضات لهذه الحالة. يمكن للمرأة أن تصاب بديسك الظهر، ويمكن أن تصاب بها في سن مبكرة أيضاً. في الواقع، 90 % من الأفراد الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و55 عاماً يعانين عادة من ديسك الظهر في أسفل العمود الفقري القطني.

 

ما الذي يمكن فعله لعلاج ديسك الظهر أثناء الحمل؟

بالنسبة للنساء اللواتي يعانين من آلام ديسك الظهر المعتدلة إلى الشديدة أثناء الحمل، من المهم أن يتمّ تشخيص الحالة ومراقبتها من قبل أخصائي العمود الفقري، الذي قد يقترح أيضاً التنسيق مع جراح العمود الفقري لمناقشة خيارات العلاج طفيفة التوغل أو جراحة العمود الفقري بعد ولادة طفلك.

في فترة الحمل، قد توفر خيارات العلاج بعض الراحة من ألم ديسك الظهر مثل مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية، الراحة في الفراش، التمارين الآمنة. ان هذه العلاجات تساعد في التقليل من الألم والإزعاج.

 

لقراءة المزيد عن الحمل إضغطوا على الروابط التالية:

كيف تتغيّر حالتك النفسية في الثلث الثالث من الحمل؟

هل تعانين من آلام الاسنان في الشهر الثامن من الحمل؟ إليكِ الأسباب!

السعال خلال الحمل... هل هو خطير؟ وكيف يُعالَج؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة