كيف تعرفين أنكِ تعانين من الحمل اللاجنيني؟

كيف تعرفين أنكِ تعانين من الحمل اللاجنيني؟

لا شكّ ان هناك العديد من المشاكل التي يمكن أن تمنع حدوث الحمل بشكلٍ طبيعي، لا بل انه من الممكن أن يحدث الحمل بدون جنين والذي يُطلق عليه اسم "الحمل اللاجيني". فهذا النوع من الحمل "الكاذب" يحدث عندما لا يتطور الجنين داخل كيس الحمل أو يتوقف عن النمو، ويترك كيس حمل فارغاً. غالباً ما يكون سبب حدوث ذلك غير معروف، ولكن قد يكون ذلك بسبب تشوهات الكروموسومات في البويضة المخصبة.

 

اعراض الحمل اللاجنيني

تبدو أعراض الحمل اللاجيني مشابهة للحمل الطبيعي، حتى بعد توقف البويضة المخصبة عن النمو. ذلك لأن الجسم، قام باستشعار شيء ما قد تم زرعه في الرحم، وهذا ما يجعله يستمرّ في العمل كما لو كان هناك جنين متنامي هناك، مما ينتج الهرمونات ويسبب أعراض الحمل المبكرة.

هذا يعني أن الكثير من النساء اللواتي يعانين من الحمل اللاجيني، يلاحظن أن اختبارات الحمل إيجابية وهن يعانين أعراض مثل الغثيان الصباحي وتورم الثدي. ولكن يمكن لبعض العلامات ايضاً أن تكشف لهن أنهن يعانين من الحمل اللاجيني ألا وهي التالية:

- نزيف حاد، على غرار الدورة الشهرية (قد يكون بعض النزيف طبيعياً في وقت مبكر من الحمل، ولكن النزيف الحادّ يفرض على المرأة استشارة الطبيب على الفور).

- التشنج الشديد (قد يشير ذلك أيضاً إلى مضاعفات الحمل الأخرى، بما في ذلك الحمل خارج الرحم).

- صورة بالموجات فوق الصوتية تظهر كيساً فارغاً أي بدون جنين في داخله.

 

كيف سيؤثر الحمل اللاجيني على احتمالات الحمل مرة أخرى؟

على الرغم من أن الحمل اللاجيني يمكن أن تكون نهايته حزينة خصوصاً بعد التأمل بولادة طفلٍ طحي، إلا أن الأخبار الجيدة هي ان هذه الحالة لن تؤثر على احتمالات الحمل مرة أخرى. في إحدى الدراسات التي أجراها علماء من مستشفى Taunton and Somerset Hospital على النساء اللواتي تعرضن للإجهاض المبكر، بما في الحمل اللاجيني، فإن حوالي 80% منهن أنجبن طفل يتمتع بصحة جيدة في غضون خمس سنوات. وطريقة العلاج المرتبطة بالحمل اللاجيني أي تناول الأدوية للإجهاض، أو العملية الجراحية، لم تؤثر على معدل الخصوبة. إذا كنت قد عانيتِ من هذه المشكلة، فمن المرجح أن يوصي طبيبك بإجراء اختبار للتأكد من عدم وجود سبب أساسي للمشكلة، مثل عدم التوازن الهرموني أو الطفرة الجينية.

 

لقراءة المزيد عن الحمل إضغطوا على الروابط التالية:

كيف تتغيّر حالتك النفسية في الثلث الثالث من الحمل؟

هل تعانين من آلام الاسنان في الشهر الثامن من الحمل؟ إليكِ الأسباب!

السعال خلال الحمل... هل هو خطير؟ وكيف يُعالَج؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة