كيف يمكن التعامل مع الجفاف المهبلي عند الحامل؟

كيف يمكن التعامل مع الجفاف المهبلي عند الحامل؟

خلال الحمل تختبر المرأة الكثير من التغيّرات الجسدية والنفسية، بالاضافة الى التعب واالآلام المتفرقة في الجسد، وصولاً إلى نوبات الغثيان والدوار والقيء، مع التقلبات المزاجية وغيرها من الأعراض التي لم تألفها قبل الحمل. ومن الأمور التي من الممكن أن تستجد على الحامل خلال هذه الفترة، الجفاف المهبلي. فما هي أسبابه وكيف يمكن التخفيف من أعراضه؟.

 

أسباب الجفاف المهبلي خلال الحمل

مع العلم أن جفاف المهبل ليس غالباً بالمشكلة الخطيرة خلال الحمل، إلا أنه من الممكن أن يسبّب للمرأة الحامل شعوراً بالانزعاج والحكة وقلة الراحة خاصة عند ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجها. وأسباب الجفاف المهبلي عند الحامل متعلقة بالتغيرات الهرمونية في الجسم.

فالمهبل عند المرأة يحتوي على مواد مخاطية تقوم بإفرازها أغشيته الداخلية، وهرمون الأستروجين هو المسؤول عن الحفاظ على هذه الرطوبة. خلال الحمل يكون هناك عدم توازن في مستويات هرمون الأستروجين في الجسم مما يسبب النقص في كمية السائل الموجود في المهبل وبالتالي جفاف المهبل.

لذلك فإن جفاف المهبل في المراحل الأولى من الحمل هو أمر شائع لأن مستوى الأستروجين ينخفض بقوة في الثلث الأول، فيتسبب نقص هذا الهرمون بالجفاف في المهبل مما يولد الشعور بالإنزعاج والحكة المهبلية عند المرأة الحامل.

كما من الممكن أيضاً أن يحدث جفاف المهبل عند الحامل بسبب استعمال بعض أنواع المنظفات والصابون التي تسبب لها الحساسية، هذا إضافة إلى بعض حالات الالتهاب في المسالك البولية أو أنواع الإلتهابات النسائية الأخرى.

 

علاج الجفاف المهبلي عند الحامل

الخطوة الأولى التي يجب على المرأة الحامل اتخاذها في هذه الحالة هي استشارة الطبيب الذي يقوم بالفحوصات اللازمة لاكتشاف الأسباب التي أدت إلى جفاف المهبل ويصف لها الدواء إذا كانت بحاجة له، ويمكن أن يشمل الدواء الكريمات المرطبة أو غير ذلك من المواد التي تساهم في ترطيب المهبل والتخفيف من الإنزعاج.

وعلى المرأة أن تتخذ بعض الإجراءات التي تساعدها على التخفيف من الإنزعاج، فمن الضروري أن تحافظ على نظافة المهبل ولكن أن تستعمل المنظفات غير المثيرة للحساسية والخالية من العطور وأن تقوم بتجفيف المنطقة جيداً بعد التنظيف.

وأيضاً عليها أن ترتدي الملابس الداخلية القطنية الناعمة التي تحميها من الحساسية، والثياب الفضفاضة المريحة.

اضافة الى ذلك، من الضروري أن تحرص المرأة الحامل على شرب كمية كبيرة من المياه خلال اليوم، أي ما لا يقل عن 10 أكواب، فذلك من شأنه أن يساهم في ترطيب المهبل.


لا تتركي التساؤلات لديكِ حول الحمل دون جواب! أدخلي الى موقع www.sohatidoc.com  واحصلي على استشارة أونلاين من أبرز الأطباء الأخصائيين.

المزيد حول صحة المهبل في ما يلي:

كيف يمكن المحافظة على صحة المهبل عند المرأة؟

5 خطوات يومية كفيلة بعلاج مشكلة جفاف المهبل عندكِ!

جفاف المهبل قبل الدورة حالة مزعجة... تعرّفي على أسبابها وسبل علاجها!


 
 

‪ما رأيك ؟