نصائح ذهبية للحماية من حرقة المعدة خلال الحمل

نصائح ذهبية للحماية من حرقة المعدة خلال الحمل

إن فترة الحمل هي من أدق الفترات في حياة المرأة والتي تتعرّض خلالها إلى العديد من الأعراض الصحية التي تسببها التغيرات الجسدية والهرمونية الكثيرة التي تتعرض لها. وإلى جانب أعراض الحمل أي التعب والغثيان والقيء والدوار، تعاني العديد من النساء الحوامل من مشكلة حموضة المعدة. فما هي أسباب هذه المشكلة وكيف يمكن التخلص منها والتخفيف من أعراضها.

أسباب حرقة المعدة في الحمل

من أبرز الأسباب التي تؤدي إلى شعور المرأة بحرقة المعدة في بداية الحمل نذكر ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون الذي يسبب ارتخاءً في الصمام العلوي للمعدة مما يؤدي إلى خلل في عمله وارتداد الأحماض المعدية إلى المريء الذي يُعتبَر حساساً جداً لهذه الأحماض، وذلك يولد الشعور بحموضة المعدة.

من ناحية أخرى فإن ارتفاع معدل البروجسترون من شأنه أيضاً أن يسبب التباطؤ في عمل المعدة وي عملية الهضم، وذلك بدوره يسبب ارتجاع كمية كبيرة من المواد الحمضية الموجودة في المعدة إلى المريء وبالتالي إصابة الحامل بحرقة المعدة.

أما خلال المراحل المتأخرة من الحمل فتتعلق الأسباب بكبر حجم الجنين والرحم مما يسبب ضغطاً كبيراً على الحجاب الحاجز ويؤدي إلى رجوع الأحماض من المعدة إلى المريء، خاصة عندما تقوم المرأة بتناول وجبة ضخمة من الطعام الغني بالدهون الذي يصعب هضمه أو الأطعمة الغنية بالأملاح أو الأطعمة الحمضية.

علاج حرقة المعدة في الحمل

أولاً يجب على المرأة التي تعاني من حرقة المعدة في الحمل أن تتوجّه مباشرة إلى استشارة الطبيب الذي من شأنه أن يرشدها إلى الطريقة التي يمكنها من خلالها أن تحمي نفسها من هذه الأعراض المزعجة إن من خلال الدواء أو من خلال تغيير نمط نظامها الغذائي.

لذلك على المرأة الحامل أن تقسّم وجباتها إلى خمس أو ست وجبات صغيرة بدل الوجبات الثلاثة الرئيسية الكبيرة، وبذلك هي تسهّل عملية الهضم من خلال تقليل الضغط على المعدة وعلى الجهاز الهضمي.

من ناحية أخرى، على المرأة الحامل التي تعاني من حرقة المعدة أن تبتعد عن الأطعمة الغنية بالتوابل وبالدهون والسكريات لأنها تسبب لها زيادة في حموضة المعدة.

الحرص على عدم الاستلقاء والنوم مباشرة بعد تناول الطعام لمنع ارتجاع الأحماض إلى المريء والإصابة بحموضة المعدة.

وأيضاً على المرأة الحامل الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية التي تساعد على الحماية من الإمساك، كما وشرب الكثير من الماء والسوائل المفيدة التي تساعد في الوقاية من الإمساك الذي يؤدي إلى تفاقم أعراض حرقة المعدة.

المزيد حول صحة الجهاز الهضمي في هذه الروابط:

الى مرضى القولون العصبي... إليكم 4 نصائح لرجيم صحيّ!

تعرّفوا على طرق تشخيص القولون العصبي للحدّ من هذه الحالة المزعجة!

تُعانين من مشاكل القولون خلال الحمل؟ إليك الحلّ

‪ما رأيك ؟
من انوثة