هذه هي أعراض التسمم الدوائي في الحمل ومضاعفاته على الأم والجنين

هذه هي أعراض التسمم الدوائي في الحمل ومضاعفاته على الأم والجنين

ما هو التسمم الدوائي، كيف يحدث وما هي مضاعفاته ومخاطره بشكل عام ومخاطره على المرأة الحامل وجنينها بشكل خاص؟ في ما يلي سوف نطّلع وإياك على هذه المشكلة، أسبابها وأعراضها.

التسمم الدوائي خلال الحمل

يحصل التسمم الدوائي عندما يقوم الشخص بابتلاع كمية كبيرة من الدواء، وذلك يمكن أن يكون إما عن قصد بهدف الإنتحار مثلاً، أو عن غير قصد. ويكون ذلك بأخذ الأدوية عن طريق الفم أو الحقن أو الإستنشاق أو الإنسكاب على الجلد.

والمرأة خلال الحمل يكون جسمها أكثر حساسية ومناعتها أقل من المعتاد لأن الجنين الذي ينمو في أحشائها يأخذ منها المغذيات والفيتامينات والمعادن الأساسية، لذلك تكون الأم في هذه الفترة أكثر عرضة للإصابة بالأمراض والمشاكل الصحية، ما يستوجب استخدامها لبعض أنواع الأدوية تحت إشراف الطبيب.

ولكن ليست كل أنواع الأدوية آمنة خلال الحمل، وحتى الآمنة منها يجب أن تؤخذ بجرعات محددة من قبل الطبيب المتابِع حتى لا يحصل أي نوع من الأذى للمرأة أو للجنين، علماً أن المواد الموجودة في الأدوية ممكن أن تصل إلى الجنين من خلال المشيمة أي بنفس الطريقة التي تصله بها المغذيات والأوكسيجين والفيتامينات.

الأعراض والمضاعفات الخطيرة

تشمل أعراض التسمم الدوائي الصعوبة في التنفّس وصولاً إلى حد الشعور بالاختناق، كما وقد تعاني المرأة الحامل من التقلصات العصبية والعضلية، وتحدث تغيّرات في حدقة العين كاتساعها أو تضيّقها بشكل غريب.

من أعراض التسمم الدوائي أيضاً نذكر انخفاض ضغط الدم وازرقاق الجسم وانخفاض درجة حرارة الجسم والتعرّق البارد، إضافة إلى الغثيان والتقيؤ والإغماء.

وتأثيرات هذا التسمم على الجنين ممكن أن تصل إلى حد الإجهاض، أو المشاكل في النمو بسبب انقطاع الأوكسيجين عنه، أو التسمم نتيجة وصول المواد الموجودة في الدواء المخصص للكبار إليه عبر المشيمة. كما أن هذه المواد من شأنها أيضاً أن تسبب التشوّهات الخلقية للجنين إذا لم تسبب بوفاته.

نصائح لأخذ الدواء خلال الحمل

في بعض الأحيان يكون تناول الأدوية خلال الحمل أمراً ضرورياً بالنسبة إلى صحة الأم، ولكن من الضروري أن تلتزم المرأة الحامل بالأنواع الآمنة من الأدوية التي يصفها لها الطبيب، وبالجرعات اليومية التي يحددها لها للحفاظ على سلامتها وسلامة جنينها والوصول بأمان إلى الولادة.

المزيد حول صحة الحامل في هذه الروابط:

إحذري من مضاعفات تسمم الحمل على الجنين

هذا ما يجب أن تعرفيه عن الحمل مع ضغط الدم المرتفع!

كيف تتعاملين مع الذئبة الحمراء خلال الحمل؟

 


 

‪ما رأيك ؟