هذه هي الطريقة الصحيحة لحساب الحمل بعد الدورة

هذه هي الطريقة الصحيحة لحساب الحمل بعد الدورة

إن الطريقة الصحيحة لحساب الحمل هي من الأشياء التي من الضروري أن تكون المرأة على دراية بها حتى تستطيع أن تتأقلم مع المراحل المختلفة للحمل وأن تكون على اطلاع على تطوّر نمو الجنين بشكل مستمر. لذلك ارتأينا أن نشرح لك من خلال السطور التالية كيف يمكنك حساب الحمل بعد الدورة الشهرية.


الدورة الشهرية

تبدأ الدورة الشهرية عند المرأ في اليوم الأول لنزول الحيض، وتختلف مدتها بين امرأة وأخرى، فيمكن أن تتألف من 26 أو 28 أو 30 يوماً، وبعد ذلك ينزل الحيض من جديد.

الحمل يحصل عند تلقيح البويضة من قبل الحيوان المنوي، فمتى يحصل ذلك؟ لا بد أولاً من تحديد يوم التبويض، وهو اليوم الذي يكون في منتصف الدورة الشهرية، أي أنه يمكن أن يكون اليوم الثالث عشر أو الرابع عشر أو الخامس عشر بعد نزول الحيض، بحسب مدة الدورة الشهرية لكل امرأة.

ويوم التبويض هو اليوم الذي تخرج فيه البويضة الناضجة من المبيض إلى قناة فالوب حيث تكون جاهزة للقاء الحيوانات المنوية، والتخصيب.

الحيوانات المنوية تقدر أن تبقى على قيد الحياة لمدة قد تصل إلى خمسة أيام داخل الجهاز التناسلي للمرأة، بينما البويضة فهي تبقى صالحة للتلقيح لمدة تتراوح بين 12 و24 ساعة.

لذلك وفي التخطيط الصحيح للحمل، يجب أن تتم ممارسة العلاقة الحميمة بمعدل مرة كل يومين قبل يوم التبويض بأربعة أيام حتى ترتفع احتمالات نجاح الحمل.

كيفية حساب الحمل

فترة الحمل الطبيعية هي 40 أسبوعاً بعد نزول الحيض للمرة الأخيرة، وهي قد تكون اطول أو أقصر بأسبوعين، أي تتراوح بين 38 و42 أسبوعاً. يقوم الأطباء عادة بحساب الحمل بالأسابيع لأن الأشهر ليست جميعها متساوية في المدة.

لذلك فإن طريقة حساب الحمل الصحيحة هي بالبدء منذ اليوم الأول لنزول الحيض الأخير قبل الحمل، وعد الأسابيع من بعده، وهذه الطريقة تُعتبر أشد دقة من الحساب بحسب العلاقة الحميمة، لأن هذه العلاقة ممكن أن تتكرر في أيام متقاربة، ولكن يمكن الإعتماد عليها إذا كانت قد حصلت مرة واحدة فقط خلال الدورة الشهرية، وأن تعرف المرأة التاريخ بالتحديد، وفي هذه الحالة يمكن عد 38 أسبوعاً بعد حدوثها.

المزيد حول التخطيط للحمل في هذه الروابط:

 

 

‪ما رأيك ؟