كيف تستعدّين للحمل بعد ان تبلغي سنّ الأربعين؟

كيف تستعدّين للحمل بعد ان تبلغي سنّ الأربعين؟

يؤدي زواج المرأة المتأخر أو حتى تأجيلها للإنجاب إلى سنّ الأربعين الكثير من التحديات وقد يشكل بعض المخاطر الإضافية والمضاعفات المحتملة لها ولطفلها. من هنا وإذا كنتِ قد بلغتِ سنّ الأربعين وترغبين في الإنجاب، لا بدّ أن تستعدّي معنوياً وجسدياً من خلال اتباع النصائح التي سوف نطلعكِ على أبرزها.

 

الاستعداد للحمل في سن الأربعين

 

استشارة الطبيب

 

عند التخطيط للحمل في سنّ الأربعين، لا بدّ أولاً ان تحدّدي موعداً مع طبيب الصحة العامة والطبيب النسائي. فمع بلوغكِ سنّ الأربعين، قد تزيد احتمالية إصابتك بالأمراض الصحية الشائعة مثل ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري بعض الحالات المرضية الأخرى التي من شأنها ان تؤثر على خصوبتك.

سوف يقوم الطبيب بإجراء اختبار روتيني لصحتك ليكشف عن حالتك الصحية وليصف العلاجات المناسبة. أمّا الطبيب النسائي، فسوف يجري فحصاً لعنق الرحم ومنطقة الحوض عندكِ، وهذا ما سوف يسمح له بتحديد ما إذا كنتِ تعانين من نوعٍ معيّن من الالتهابات أو المشاكل التي من شأنها ان تؤثّر على خصوبتكِ وقدرتك على الحمل.

 

اتباع نظام غذائي صحي

 

التغيرات الغذائية مهمة أثناء فترة الاستعداد للحمل في سنّ الأربعين خصوصاً انه عليكِ ان تتخلّصي من الوزن الزائد وأن تتناولي الأطعمة التي تعزز من خصوبتكِ وتزريد من فرصكِ للإنجاب.

من هنا يجب أن تركّزي على تناول الحبوب الكاملة التي توفر الكثير من الألياف الغذائية المعززة للشبع لساعاتٍ طويلة والتي تمنع تكوّن الالتهابات في جسمك. يجب أيضًا تتناولي مجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات الصحية التي تمدّك بالفيتامينات الضرورية والتي تعزز من وظيفة جهازك المناعي.

 

يجب عليكِ أيضاً أن تسعين للحصول على بروتين إضافي، ويفضل أن يكون ذلك من اللحوم الخالية من الدهون والمكسّرات والبيض والبقوليات. تعتبر الأسماك مصدرًا جيدًا للتغذية ونسبة عالية من البروتين والأوميغا 3، ولكن يجب عليكِ تجنب الأسماك مثل سمك الماكريل، وسمك القرش، وسمك أبو سيف، وسمك السلور، لأنها قد تكون عالية في الزئبق وهذا ما قد يؤثّر سلباً على استعداداتك للحمل.

 

كما ان منتجات الألبان مهمة أيضاً أثناء الحمل بسبب الكالسيوم وفيتامين D الذي توفره. يمكنك التحدث مع طبيبك حول مكملات الكالسيوم إذا كنتِ غير قادرة على هضم منتجات الألبان. وأخيراً لا تهملي تناول حمض الفوليك، إمّا من خلال الأطعمة كالخضروات الورقية الخضراء، البروكلي، الحبوب والمكسّرات، الذرة وغيرها... او من خلال المكمّلات الغذائية.

 

مناقشة احتمالية حدوث إجهاض أو مشاكل خلقية مع الشريك

 

بما انه كلّما تقدّمت المرأة بالسنّ، زادت معها احتمالية تطوير بعض المشاكل الخلقية، فمن الممكن ان تتعرّضي لهذه المخاطر. وهذا ما يجب ان تناقشيه مع زوجكِ وان تتحضّرا سوياً لكلّ النتائج.

 

لقراءة المزيد عن الحمل إضغطوا على الروابط التالية:

 

هذه المعلومات يجب أن تعرفيها اذا وصف لكِ الطبيب مثبّتات الحمل

كيف يحدث الحمل خارج الرحم؟

كلّ ما يجب أن تعرفيه عن الحمل بكيس فارغ!

 

 

‪ما رأيك ؟