هل تعانين من ألم الورك خلال الحمل؟ إذاً هذا ما يجب أن تعرفيه!

هل تعانين من ألم الورك خلال الحمل؟ إذاً هذا ما يجب أن تعرفيه!

ألم الورك أثناء الحمل هو من الأعراض الشائعة التي قد تعانين منها. غالباً ما تشعرين الانزعاج في وقت متأخر من الحمل، وتحديداً خلال الثلث الثالث. ولكن، لا داعي للقلق، فهناك العديد من الطرق للتخفيف من ألم الورك خلال الحمل، والتي سوف نطلعكِ على أهمها خلال السطور القادمة.

 

الم الورك اثناء الحمل

تشمل الأسباب الرئيسية لألم الورك أثناء الافراج عن هرمون يسمى Relaxin وزيادة الوزن.

هرمون Relaxin

على الرغم من أن ألم الورك يمكن أن يحدث خلال أي وقتٍ في الحمل، فمن المرجح أن يتطور في الثلثي الثاني والثالث. إن Relaxin هو هرمون يسبب تغييرات في أجزاء مختلفة من الجهاز العضلي الهيكلي والذي يتكوّن بدوره من العظام والأربطة والأنسجة الضامة الأخرى.

يعمل Relaxin على تغيير الغضاريف والأوتار، مما يجعلها أكثر مرونة. يساعد الوركين على التوسع استعداداً للولادة أيضاً. يمكن أن تسبب هذه العضلات والأربطة الممتدة ما يلي:

- خلل في المفصل العجزي الحرقفي، وهو مفصل يحمل الوزن في الوركين

- ألم في الأربطة المستديرة، والألياف السميكة على جانبي البطن التي تمتد من منطقة العانة

- اختلال وظيفي في العانة وهو ألم وانخفاض الحركة بسبب انفصال عظام الحوض

 

زيادة الوزن

وبما ان الحمل يمكن أن يزيد من الوزن، فإن هذا الأمر يمكن أن يضع ضغطاً إضافياً على الوركين ويسبب الألم. فإن وزن المرأة الحامل يمكن أن يزيد ليصل إلى 11 كيلوغراماً ما يمكن أن يزيد من إحتمالية الغصابة بآلام الورك.

 

كيفية علاج الم الورك خلال الحمل

- ضعي وسادة بين ركبتيك وقليلاً تحت بطنكِ أثناء النوم أو حتى الإستلقاء. بعد حوالي أسبوع، يجب أن يبدأ الألم في الوركين في الاختفاء حيث يتعافى عمودك الفقري من تأثير الضغط الذي يمكن أن يحدثه بطنك المتنامي على الورك والأربطة الخلفية.

- الكمادة الدافئة هي إحدى الوسائل الفعالة للمساعدة في تخفيف آلام الورك أثناء الحمل. يمكنكِ صنع واحدة عن طريق ترطيب منشفة بالماء الدافئ. كما ويمكنكِ شراء وسادة تدفئة من الصيدلية لتطبيق الحرارة على الوركين. يجب على النساء الحوامل تجنب وضع الكمادة الساخنة جداً مباشرة على الجلد أو على البطن.

- يوصي المعهد الأمريكي لأطباء التوليد أن تستمر النساء الحوامل في ممارسة التمارين الرياضية طوال فترة حملهن. يمكن أن تشمل التمارين المشي والسباحة واليوغا وغيرها من الأنشطة الخفيفة إلى المعتدلة. إحدى الفوائد الرئيسية للتمرين هي أنه يمكن أن يساعد في منع زيادة الوزن، مما يقلل الضغط على الوركين.

- بعض النساء لديهن حوض مائل أو مستدير يمكن أن يسبب ألماً في الورك. سيكون المعالج الفيزيائي قادراً على تحديد المشاكل وإنشاء روتين علاجي يمكن أن يساعدك كثيراً. تعاني بعض النساء من ألم شديد في الورك يمكن أن يجعل أي حركة مؤلمة تقريباً.

 

لقراءة المزيد عن الحمل إضغطوا على الروابط التالية:

كيف تتغيّر حالتك النفسية في الثلث الثالث من الحمل؟

هل تعانين من آلام الاسنان في الشهر الثامن من الحمل؟ إليكِ الأسباب!

السعال خلال الحمل... هل هو خطير؟ وكيف يُعالَج؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا