هل من الآمن استعمال مزيل العرق خلال الحمل؟

هل من الآمن استعمال مزيل العرق خلال الحمل؟

من ضمن التساؤلات التي تملأ ذهن المرأة خلال فترة الحمل، إمكانية استخدامها للعطور ومزيلات العرق، وذلك بشكل خاص بسبب الزيادة في التعرّق التي تتعرّض لها المرأة في هذه المرحلة. في ما يلي، سنكتشف وإياك إذا كان بإمكان المرأة الحامل استعمال مزيل العرق بأمان.


زيادة التعرّق في الحمل

من المعروف أن الحامل تشعر خلال الحمل بأن حرارة جسدها مرتفعة أكثر من المعتاد، وأنها بسبب شعورها المستمر بالحر، تتعرض للتعرّق أكثر من الأشخاص الآخرين الموجودين معها في الغرفة نفسها وفي الظروف البيئية نفسها بغض النظر عن حالة الطقس، وذلك يحصل بسبب التغيّرات الهرمونية التي تجتاح جسدها في هذه المرحلة.

وعلمياً، إن الإرتفاع والانخفاض في مستوى هرمون الأستروجين عند المرأة الحامل غالباً يفسّره الدماغ على أنه ارتفاع لدرجات الحرارة، وفي المقابل تقوم غدد التعرّق بإفراز العرق لتبريد الجسم وحمايته من الحر.

مزيل العرق في الحمل

في الواقع ليس من الآمن استعمال جميع أنواع مزيلات العرق الموجودة في السوق من قبل المرأة الحامل وذلك لأن هناك بعض أنواع المركبات الكيميائية التي تدخل في تركيبتها، والتي من الممكن أن تتسرّب إلى مجرى الدماء عندها وتصل إلى الجنين عن طريق المشيمة.

لذلك من الضروري أن تتأكد المرأة الحامل من عدم احتواء مزيل العرق الذي تختاره لتستعمله خلال الحمل على مادتي الزيركونيوم والألومينيوم، لأن التعرض المستمر لهذه المواد من الممكن أن يؤدي إلى تفاقم حالات فقر الدم عند الحامل، إصابتها بنوبات من التعب والإجهاد، المشاكل في العظام والمشاكل في الذاكرة، كما أن هذه المواد من شأنها أن تحدث خللاً في تنظيم هرمونات النمو عند الجنين.

ومن ناحية أخرى، وبسبب زيادة الحساسية في حاسة الشم عند المرأة الحامل، فإن استعمال الروائح القوية من الممكن أن يزعجها، وهو ممكن أيضاً أن يتسبب ببعض المشاكل في الجهاز التنفسي عند الأم وعند الجنين على حد سواء.

نصائح للتعامل مع مشكلة التعرّق

تُنصح المرأة أولاً إذا أرادت استعمال العطر أو مزيل العرق خلال الحمل أن يكون من الأنواع الآمنة التي ينصحها بها طبيبها، وأن تضعها على ملابسها وليس على الجلد بشكل مباشر. كما ويمكنها الإلتزام بالخطوات التالية للتخفيف من مشكلة التعرّق الشديد:

- شرب الكثير من المياه للشعور بالانتعاش والتخفيف من حرارة الجسم. وأيضاً ممارسة السباحة والتمارين المائية المخصصة للحوامل.

- عدم الخروج من المنزل في الطقس الحار، وتجنّب التعرض المباشر لأشعة الشمس، إضافة إلى الاستحمام بالماء الفاتر عند الشعور بالحر الشديد للتخفيف من حرارة الجسم ومن رائحة العرق.

- تهوئة الغرفة التي تتواجد فيها في المنزل أو في العمل من خلال فتح الشبابيك أو تشغيل المراوح أو المكيفات للتخفيف من الشعور بالحر والتعرّق. وارتداء الملابس القطنية الواسعة التي تساعد على تهوئة الجسم.


إقرئي حول مشاكل الحمل في ما يلي:

إليكم أسوأ 3 مواقف يمكن ان تتعرّض لها الحامل!

5 مشاكل صحية تعاني منها جميع الحوامل

أعراض خطيرة ومقلقة خلال الحمل لا يجب تجاهلها


 

‪ما رأيك ؟