هل من الممكن أن تؤدي المرأة الحامل فريضة الحج؟

هل من الممكن أن تؤدي المرأة الحامل فريضة الحج؟

لا شكّ أن للحج معنى مهم وروحانية كبيرة لدى جميع المؤمنين، ولكن عندما يتعلّق الأمر بالمرأة الحامل فمن المهم أن تتوخى الحذر وتلتزم ببعض الإرشادات الضرورية حفاظاً على سلامتها وصحة جنينها. من هنا، وإذا كنتِ تفكرين بأن تقومي بفريضة الحج خلال الحمل، فلا بدّ ان تتابعي قراءة السطور القادمة.

 

هل يمكن للحامل الحج؟

إن المرأة الحامل بإمكانها الحج ولكن يجب ان تتبع التعليمات التالية:

- أولاً على المرأة الحامل أن تكون قد اجتازت الأشهر الثلاث الأولى من فترة حملها، أنه يجب ان تكون في الشهر الرابع، الخامس والسادس. ولكن عندما تدخل المرحلة الأخيرة، أي بين الشهر السابع والتاسع، فمن الضروري أن تمتنع مجدداً عن أداء فريضة الحج. فالمرحلتين الأولى والثالثة، خطيرتين ومن الممكن أن يكون خطر الإجهاض فيها مرتفعاً.

 

- ثانياً، إذا كان تاريخ المرأة الحامل المرضي حافلٌ بالإجهاضات والولادات المبكرة، فمن الضروري أن تؤجل قيامها بفريضة الحج.

- ثالثاً، إذا كانت المرأة الحامل تعاني من مضاعفات الحمل المزعجة، كالغثيان والخمول وغيرها من الأعراض، فلا بدّ أن تمتنع عن الحج إلى حين أن تشعر بأنها تحسّنت.

- رابعاً، إذا كانت المرأة الحامل مناعتها ضعيفة، فمن الضروري أن تتجنب الإزدحام وشدّة الحرارة عند أداء فريضة الحج. لذلك من الأفضل أن تؤجل هذا الأمر إلى وقتٍ لاحقٍ.

 

ما هي الإجراءات التي يجب أن تتخذها الحامل خلال الحج؟

- في حال كانت المرأة قد إجتازت المرحلة الأولى من الحمل بسلامٍ، فمن المهم أن تستشير طبيبها وأن تأخذ التطعيمات المناسبة خصوصاً ضد الحمى الشوكية والإنفلونزا وذلك على الأقل قبل 10 أيام من الحج.

- كما ومن الضروري أن تتجنب المرأة الحامل الإزدحام واختيار الوقت المناسب لأداء المناسك.

- عندما تشعر بالنزيف، تقلصات في البطن، أو حتى حمى شديدة، فمن الضروري التوجه إلى أقرب مستشفى أو طبيب.

 

 

لقراءة المزيد عن صحة الحمل إضغطوا على الروابط التالية:

لماذا تفقد الحامل شهيتها؟

هل يُمكن علاج الالتهاب الكبدي عند الحامل بالأدوية؟

لماذا يُعتبر الاهتمام بصحة الفم ضروري في الحمل؟

 

‪ما رأيك ؟