هل يمكن للمرأة الحامل ان تستخدم مستحضرات التجميل؟

هل يمكن للمرأة الحامل ان تستخدم مستحضرات التجميل؟

تتعرض المرأة أثناء فترة الحمل لبعض التغيرات الفسيولوجية التي تؤثر على شكلها، ما يدفعها نحو التفكير باستخدام مستحضرات التجميل المتنوعة، دون التفكير في كونها مفيدة أم ضارة بصحتها وصحة الجنين. فهل يمكن للمرأة الحامل أن تستخدم مستحضرات التجميل أثناء فترة الحمل؟ هذا ما سنجيب عنه في هذا الموضوع عبر موقع صحتي.

 

هل مستحضرات التجميل آمنة أثناء الحمل؟

 

أثناء الحمل يمر جسم المرأة بالعديد من التغيرات وتسعى المرأة في هذه الفترة كعادتها إلى الظهور بمظهر جذاب ولذا فهي تستخدم العديد من مستحضرات التجميل. ووفقاً للإحصائيات يصل معدل ما تستخدمه النساء يومياً من منتجات العناية بجمال البشرة إلى ما يقارب ١٢ منتجاً بما تحتويه من مواد كيميائية قد تضر بالجنين.

 

يقوم جسم المرأة طبيعياً بحماية الجنين عن طريق تصفية البكتيريا والجراثيم من خلال المشيمة ومع ذلك تتمكن بعض المكونات الداخلة في تركيب مستحضرات التجميل من شق طريقها مروراً بطبقة المشيمة لتصل إلى الجنين النامي، ومن ضمنها ما قد يؤثر على صحته.  ومن هنا ينصح الاطباء المرأة الحامل اختاري مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة الخالية من الفثالات اضافة الى المنتجات الخالية من العطور لخيارٍ أكثر أماناً.

 

أما في ما يتعلق بالصبغة، فلا توجد علاقة وثيقة بين صبغة الشعر والتشوهات الخلقية. ولكن من الممكن أن تمتص فروة الرأس المواد الكيميائية الداخلة في تركيب صبغات الشعر أو في مستحضرات تجعيد الشعر ومنتجات علاج الشعر. ولا يُعرف تحديداً كمية المواد الضارة التي قد تصل من الصبغة إلى الجنين وما إذا كانت تصل بالفعل. ومن هنا يمكن استخدام صبغات الهايلات أو المشقر بحيث لا تمس فروة الرأس بما يضمن تأثيراً أقل ضرراً. كما يمكن استخدام الحناء فهو صبغة طبيعية ستعمل على تغيير لون شعرك بطريقة أكثر أماناً.

 

اقرأوا عبر هذه الروابط عن مخاطر مستحضرات التجميل:

 

لا تغفلي مدّة صلاحيّة مستحضرات التجميل الخاصّة بك!

تعرفي إلى مخاطر مستحضرات تجميل العين

كيف تستخدمين مستحضرات التجميل بشكل صحيح؟

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة