هل يُمكن تناول المخللات في الكيتو دايت؟

هل يُمكن تناول المخللات في الكيتو دايت؟

تتعدّد أنظمة الرجيم التي تهدف بمعظمها إلى إنقاص الوزن وبلوغ الوزن الصحّي والمثالي، كما يتمتّع كلّ نظامٍ بقواعده وبرنامجه الخاص حيث ما يسمح به رجيمٌ مُعيّن قد يكون ممنوعاً في رجيمٍ آخر.

على سبيل المثال، هل يُمكن تناول المخللات أثناء اتباع الكيتو دايت؟ الجواب في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

ما هي المخللات؟

 

يُمكن تعريف المُخللات بأنّها خضارٌ يتمّ نقعها لفترةٍ زمنيّة في محلولٍ من الماء والخلّ والملح والليمون، ليتمّ استهلاكها في ما بعد.

والثّمار المُستخدَمة في التّخليل لا تتساوى في قيمتها مع الأغذية الصحّية، لكنّها تحتوي على نسبةٍ مُرتفعةٍ من الفيتامينات والمعادن الأساسيّة المُفيدة للصحّة، لكنّ المُنتج النهائي يُعتبر غنياً بالصوديوم، لذلك يُنصح بتناول المُخللات باعتدالٍ وعدم الإكثار منها.

 

رجيم الكيتو

 

إنّ الكيتو دايت عبارةٌ عن نظامٍ يعتمد على تناول الدّهون مُقابل التّقليل من تناول الكربوهيدرات، حيث أنّ تخفيض تناول الكربوهيدرات واستبدالها بالدّهون يُمكن أن يُساعد بشكلٍ أكبر في عمليّة الحرق.

والمقصود من هذا الرّجيم هو تقليل الكربوهيدرات التي تدخل إلى الجسم، ومع مرور بعض الوقت على اتّباع هذا النّظام لن يجد الجسم الوقود الذي يحتاج إليه وكمّية السّكر في الدم التي تُساعد الكربوهيدرات في توفيرها، فيبدأ في الإستعانة بالدهون والبروتين للحصول على الطّاقة التي يحتاجها، فيحرق نسبةً أكبر من الدّهون المُخزّنة، وهكذا يفقد الجسم نسبةً جيّدة من الدهون.

 

ما المسموح في الكيتو دايت؟

 

بالإضافة إلى الدّهون الصحية التي تتمثّل باللحوم الحمراء، الدواجن، البيض، والأسماك، يُمكن في الكيتو دايت تناول الزبد وأنواع الجبن المُختلفة ولكن بنسبٍ محدودة، بالإضافة إلى الخضار منخفضة الكربوهيدرات كالخضار الورقية مثل الملفوف والسبانخ.

كذلك يُمكن تناول المكسّرات والفواكه وإضافة زيت الزيتون أو زيت جوز الهند إلى الطّعام.

 

هل يُمكن تناول المُخللات؟

 

كونها مصنوعة من الخضار ولا تحتوي على الكربوهيدرات، يُمكن تناول المُخللات أثناء اتّباع رجيم الكيتو؛ إذ تُصنع المُخللات من الخضار والتي تحتوي على العناصر الغذائيّة الأساسيّة التي تزيد من القيمة الغذائيّة للمنتج النهائي.

كذلك، فإنّ المُخللات تُعتبر مُنخفضة السّعرات الحراريّة، ولا تحتوي على أيّ دهونٍ أو كولسترول.

 

تجدر الإشارة إلى أنّ خطر المُخللات يتمثّل باحتوائها على نسبةٍ لا بأس بها من الملح والخلّ والليمون؛ الأمر الذي يزيد من نسبة الصوديوم فيها، وبالتالي فإنّ الإكثار من تناولها يُعتبر ضاراً خصوصاً في حال المُعاناة من مشاكل في القلب والكلى وضغط الدم.

 

إليكم المزيد من صحتي عن الكيتو دايت:


‪ما رأيك ؟