احذروا الغضب والانفعال فالنتيجة كارثية على صحتكم!

احذروا الغضب والانفعال فالنتيجة كارثية على صحتكم!

قد يعتبر معظم الناس أنّ التعبير عن الغضب أمر صحي، وأفضل بكثير من كبته. ولكن في كلا الحالتين فانّ الغضب والانفعال يؤديان إلى مخاطر عديدة على الصحة النفسيّة والبدنية على حدّ سواء، ويمكن أن يكونا السبب وراء العديد من الأمراض. وفي ما يلي أبرز الأمراض التي يسبّبها الغضب.

 

كيف يؤثر الغضب على الصحة؟

 

الغضب يسبب ضرراً كبيراً على كل الأعضاء الحيوية في جسم الإنسان. فعند الغضب يبدأ الجسم بإفراز هرمون الأدرينالين الذي يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وسرعة التنفس، فيصاب الإنسان بالإجهاد والإعياء وضعف التركيز والانتباه. وحتى لو انتهت نوبة الغضب، فانّ الجسم يحتفظ بهرمون الادرينالين لوقت طويل ممّا يجعلنا سريعي الانفعال. وقد أشارت دراسة أشرف عليها باحثون من جامعة ولاية ايوا الأمريكية، انّ الغضب يرفع فرص الوفاة المبكرة. وأوضحت الدراسة أن الرجال الذين يتّسمون بالعصبية ويغضبون سريعاً غالباً ما يموتون قبل بلوغ عمر السبعين.

 

أمراض يسبّبها الغضب

 

عندما نغضب، تزداد كمّية الدم التي يضخّها القلب نتيجة للإنفعال الشديد، ممّا يُجهد عضلة القلب. والأشخاص الذين يغضبون بكثرة، هم أكثر عرضة للإصابة بالأزمة القلبيّة بمعدل ثمانية أضعاف، لأنّ الغضب يزيد الضغط الدموي، ويرفع معدّل ضربات القلب، ويتسبّب بضيق الأوعية الدموية، وبالتالي ترتفع فرص حدوث الجلطات، أو الازمات القلبيّة. كما يؤدي الى ارتفاع ضغط الدم وتصلّب الشرايين. فضلاً عن ذلك، يسبّب الغضب الصداع المزمن والقولون العصبي، وزيادة حموضة المعدة ممّا قد يؤدي مع مرور الوقت الى الاصابة بقرحة المعدة، فضلاً عن أمراض القلق والتوتر والكآبة واضطرابات النوم. وتدمير خلايا الجسم تدريجيّاً.

 

اضافة الى ذلك، يمكن للغضب أن يتسبّب في ارتفاع نسبة السكر في الدم، وبالعمى المفاجئ نظراً لما يحدثه من تأثير على الأوعية الدموية الموجودة في العين.

 

اليكم من موقع صحتي نصائح عديدة للتحكم بنوبات الغضب:

 

6 أمراض يسبّبها الغضب... احذروها!

ما هي طرق التخلص من الغضب في ساعات العمل؟

كيف تتحكمون بانفسكم عند الغضب؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا