كيف نحارب الوصم الاجتماعي للمصاب بكورونا؟

كيف نحارب الوصم الاجتماعي للمصاب بكورونا؟

وكأنّ الضغط النفسي والقلق الصحيّ  الذي يعيشه المصاب بكورونا، لا يكفيه حتى يزيد الضغط عليه بسبب الوصم الاجتماعي الذي يُوجّه إليه لمجرّد إصابته بكوفيد 19. فعليّاً، وردت تقارير في جميع أنحاء العالم حول تعرّض أفراد للإساءة اللّفظية بسبب إلتقاطهم للعدوى. فما هو تأثير الوصمة الاجتماعيّة لمريض الكورونا وكيف نحارب ذلك؟

 

ما هي الوصمة الاجتماعيّة خلال فيروس كورونا؟

الوصمة الاجتماعيّة في سياق الصحّة، هي الارتباط السلبي بين شخص أو مجموعة من الأشخاص الذين يحملون  خصائص معيّنة من مرض مُحدّد. في حالة تفشّي فيروس كورونا، قد يعني هذا أن يتمّ تصنيف الأشخاص والتمييز ضدهم ومعاملتهم بشكل منفصل بسبب الاعتقاد بوجود ارتباط بينهم وبين المرض. 

 

أي فئات إجتماعية تعرّضت للوصم الاجتماعي خلال انتشار كوفيد 19؟

- المنحدرون من أصل آسيوي

- الأشخاص العائدون من السفر

- العاملون في مجال الرعاية الصحيّة وطواقم الطوارئ

- الأشخاص المصابون بالفيروس وعائلاتهم وأصدقاؤهم

 

ما هو تأثير الوصم الاجتماعي على هذه الفئات؟

- التعرّض للاستبعاد أو النبذ في المواقف الاجتماعية.

- الحرمان من فرص العمل والتعليم.

- الحرمان من الحصول على سكن ورعاية صحيّة كافيين.

- التوجيه إليهم بعض الإساءات اللفظيّة والعاطفيّة والجسديّة.

 

كيف نمنع الوصم الاجتماعي المُرتبط بكوفيد 19؟

- أن نكون لطفاء معًا وداعمين لبعضنا البعض من خلال المفردات الايجابيّة

- الاطلاع على الحقائق بخصوص بكوفيد 19 من مصادر موثوقة،  كمنظّمة الصحّة العالميّة ومشاركة هذه المعلومات مع العائلة والأصدقاء

- التعبير عن رأينا وتصحيح المفاهيم الخاطئة

- التواصل مع الفئات المستهدفة بالوصم، تقديم العون لهم، الاستماع إليهم وتفهّمهم

- مشاركة الرسائل الإيجابيّة على مواقع التواصل الاجتماعي عن العاملين بالقطاع الاستشفائي وشكرهم

- تذكروا دائماً أن جائحة كوفيد 19 ستنتهي بشكل أسرع إذا تخلّينا عن الخوف والشائعات وارتكزنا على الحقائق ودعم بعضنا البعض

 

لقراءة المزيد من المقالات عن فيروس كورونا اضغطوا على الروابط التالية: 

اتبعوا هذه الإرشادات الوقائية من فيروس كورونا في المطاعم!

هل أثبت العلماء تأثير فيروس كورونا على القلب؟

الطقس الشتوي قد يزيد من انتشار فيروس كورونا... ما السبب؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة