كيف يمكن علاج التعب النفسي بدون دواء؟

كيف يمكن علاج التعب النفسي بدون دواء؟

يشير التّعب النفسي إلى مجموعة واسعة من الاضطرابات التي تؤثر على المزاج، التفكير، السلوك، الاكتئاب، اضطرابات القلق والفصام، اضطرابات الأكل والسلوك الإدماني. يعاني الكثير من الناس من المشاكل النفسية من وقت لآخر لكنها تتحول إلى مرض عقلي عندما تتسبب العلامات والأعراض المستمرة في إجهاد متكرر وتؤثر على قدرتك على العمل. موقع صحتي يبحث في تفاصيل هذا الموضوع.

إذا بدا أن التعب ناتج عن حالة طبية، فقد يحيله المعالج إلى أخصائي طبي يمكنه معالجة الأسباب الجسدية للإرهاق. في بعض الحالات قد يساعد المعالجون المرضى في معالجة أجزاء من نمط حياتهم تساهم في الشعور بالتعب، مثل الإرهاق وتعاطي المخدرات وعادات الأكل.

يعتمد النهج العلاجي الذي يستخدمه أخصائي التعب النفسي على المشكلة التي تساهم في الإرهاق. إذا تفاقم إرهاق الفرد بسبب ديناميكيات الأسرة الفوضوية، فقد يعمل الأزواج أو المعالج الأسري مع الشريك أو عائلة الشخص المرهق لمعالجة أي مشكلات في العلاقة أو اختلال في التوازن. عند معالجة التعب كأحد الأعراض مثل القلق أو الاكتئاب، قد يكون العلاج الفردي مفيدًا.

غالبًا ما يتم علاجه بمزيج من مضادات الاكتئاب والعلاج الطبيعي أو التمارين والاستشارات. يجد بعض الأشخاص أن أعراض متلازمة التعب المزمن لديهم تتحسن عند تناولهم أدوية النوم، مضادات الاكتئاب أو للقلق ولكن هذه الأدوية لم تعالج الحالة بينما يساعد التدليك، استرخاء العضلات، تمارين التنفس وتقنيات الاسترخاء الأخرى لعلاج التعب.

 

علاج التعب النفسي بدون دواء

يمكن أن تساعد التغييرات في نمط الحياة والرعاية الذاتية أيضًا في تقليل التعب. العلاجات اليومية هي:

- ممارسة اليوجا: تم العثور على اليوجا لتقليل التعب وتحسين نوعية النوم.

- الحصول على قسط كاف من النوم: إذا كان ربط الإجهاد بقلة النوم، فحسّن نظافة نومك.

- الحفاظ على نظام غذائي متوازن: يمكن أن تؤثر الحماية الغذائية القاسية سلبًا على النوم، مما يسبب الإرهاق. إن تناول الأطعمة التي تغذي الجسم وتنظم المزاج قد يقلل من التعب.

- تخصيص وقت لممارسة الرياضة: أنّ الإرهاق يمكن أن يصعّب العثور على الطاقة لممارسة الرياضة، إلا أن النشاط البدني يمكن أن يحسن النوم ويزيد الطاقة.

 - أخذ بعض الوقت بمفردك: بالنسبة للانطوائيين، قد يكون قضاء معظم وقتهم مع الآخرين مرهقًا، قد يحتاجون إلى قضاء بعض الوقت في نشاط فردي مثل المشي أو القراءة أو الاستماع إلى الموسيقى.

- التحدث الى صديق: قد يجد المنفتحون وغيرهم أن القيام بذلك يجعلهم يشعرون بإرهاق أقل.

- البقاء رطبًا: شرب المزيد من الماء مع التقليل من استهلاك الكحول والكافيين يزيد مستويات الطاقة.

عندما يستمر التعب على الرغم من بذل الجهود القصوى، فإن التحدث إلى المعالج الطبي أو النفسي غالبًا ما يكون خطوة جيدة.

 

لقراءة المزيد عن الصحة النفسية:

4 مراحل لعلاج الصدمة النفسية واسترداد الحياة الطبيعية

ما هي اعراض التعب النفسي على الجسم؟

نصائح عملية لتحسين نفسية الرجل بعد الانفصال

‪ما رأيك ؟
من انوثة