هل ما زلت تفكّرين بحبيبك السابق؟... إليك هذه الطرق لتخطّي هذه المرحلة

هل ما زلت تفكّرين بحبيبك السابق؟ إليك هذه الطرق لتخطّي هذه المرحلة

من الطبيعي أن لا تنجح كلّ علاقة عاطفيّة تدخلين فيها، وذلك لأسباب متنوّعة، فروقات في الطباع بين الطرفين، فروقات في المستوى الفكري، عدم القدرة على الحلّ المشاكل، خيانة، ملل وفقدان التجدّد والمرح... أسباب أخرى ممكن أيَضاً أن تؤدّي إلى فسخ العلاقة العاطفيّة. لكن ماذا إذا بقيت تفكّرين بالحبيب السابق؟ كيف تتخطّين هذه المرحلة الصعبة؟ تابعي هذا المقال من موقع صحتي لتعرفي كلّ التفاصيل.

 

علامات تدلّ على أنّك تشعرين بالحنين للحبيب السابق

1-إذا كنت تلاحقين الشريك السابق عبر مواقع التواصل الإجتماعي لحدّ الهوس: كلّ صفحاته، آخر منشوراته، التدقيق في الأشخاص الذين يعجبون بالمنشور أو يعلّقون عليه.

2- إذا كنت تقارنين كلّ شخص جديد تتعرّفين عليه بالشريك السابق، أو اختيار شريك جديد يشبه الحبيب السابق من ناحية طوله، تسريحة الشعر، طريقة لبسه وتصرّفاته.

3- إذا كنت تنتظرين أن يرى الستوري التي تنشرينها على مواقع التواصل الاجتماعي، وفي حال شاهدها، تفرحين وتستمرّين بنشر المزيد للفت انتباهه.

4- لا تشعرين بالملل من التحدّث عنه وعن انفصالكما والتأمّل دوماً في استرجاع العلاقة من جديد. ما يعني نكران حقيقة الانفصال.

 

طرق وأساليب لوقف التفكير بالحبيب السابق

- احذفي الحبيب السابق عن مواقع التواصل الاجتماعي اذا كنت لا تستطعين منع نفسك من مراقبته.

- اشغلي نفسك بنشاطات وأمور جديدة في حياتك، مثلاً درس اختصاص جديد في الجامعة، أو تعلّم نوع رقص جديد، أو موهبة جديدة، واعملي على تنمية شخصيّتك أو مركزك في العمل، أعطي وقتك للعائلة وخذي كلّ الحبّ والعاطفة التي تحتاجين إليها.

- لا تذهبي إلى الأماكن التي كنت تزورينها مع الحبيب السابق فالمكان سيرجع الذكريات إليك.

- ابدئي بالتعرّف على أشخاص جدد ولا تقارني بينهم وبين الشريك السابق، ولا تعتقدي أنّ الشريك السابق شخص كامل وأنّ كلّ الشباب يجب أن يشبهوه، لا تصبّي كلّ انتباهك على المظهر، بل ركّزي على أخلاقه، نفسيّته، اهتمامه بك، احترامه لك، وحبّه لك. اعطيه فرصة وفي الوقت نفسه تعطين فرصة لنفسك أيضاً.

 

 لقراءة المزيد من المقالات عن الصحة النفسية اضغطوا على الروابط التالية:

مرض ثنائي القطب... هل من أمل في الشفاء منه؟

كيف يمكن أن تحدّوا من رهاب كورونا ذات التأثيرات الخطيرة؟

كيف تتحكّمون بالخوف المرتبط بفيروس كورونا؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة