الثآليل التناسليّة عند الرجل... كيف يُصاب بها؟ وهل العلاج ممكن؟

الثآليل التناسليّة عند الرجل... كيف يُصاب بها؟ وهل العلاج ممكن؟

تُعتبر الثآليل التناسليّة عند الرّجل من الأمراض المُعدية التي قد تنتقل عن طريق الاتّصال الجنسي الذي قد يعمل على نقل الفيروس المُسبّب لهذه الثآليل هو فيروس الورم الحليمي البشري (HPV).
 
نستعرض في هذا الموضوع من موقع صحتي أبرز المعلومات عن ظهور الثآليل التناسليّة عند الرّجل.
 
فيروس HPV والثآليل التناسليّة
 
يُعدّ فيروس الورم الحليمي البشري يُعتبر المُسبّب الأوّل لظهور الثآليل على الأعضاء التناسليّة عند الرّجل، التي تظهر على العضو الذكري أو كيس الصفن أو فتحة الشّرج، وتكون على شكل تورّماتٍ وانتفاخاتٍ صغيرةٍ وعادةً ما تكون قريبةً من بعضها البعض.
 
 
وفيروس الورم الحليمي البشري الذي يُعرف بـHPV، هو المُسبّب الأوّل للإصابة بالثآليل التناسليّة وهو غالباً ما ينتقل عن طريق ممارسة العلاقة الجنسيّة غير الآمنة التي تغيب عنها أساليب الوقاية. وقد يتطوّر هذا الفيروس في بعض الأحيان ليُصبح خطيراً.
 
ومن أبرز عوامل الخطر التي قد تزيد من التقاط الفيروس المُسبّب للثآليل التناسليّة، ممارسة الاتّصال الجنسي من دون وقايةٍ ومع العديد من الشّركاء أو الإصابة بعدوى أخرى منقولةٍ جنسياً.
 
كيف يُمكن الوقاية من الإصابة بها؟
 
تُسبّب الإصابة بالثآليل التناسليّة الشّعور الدائم بعدم الراحة في المنطقة الحساسة بالإضافة إلى الحكّة الشّديدة وقد تتسبّب بحدوث نزيفٍ أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.
 
لذلك، لا بدّ من اعتماد بعض الأساليب التي تؤمّن الوقاية من الإصابة بالثآليل التناسليّة، ومن أبرز الطرق نذكر: 
 
- التطعيمات: هناك لقاحٌ من شأنه أن يحمي من 4 سلالات من فيروس الورم الحليمي البشري التي قد تُسبّب السرطان، ويُستخدم لمنع الثآليل التناسليّة. 
 
- الممارسة الجنسيّة الآمنة: إنّ هذه الممارسة باستطاعتها أن تحمي ليس من الثآليل التناسليّة فحسب بل من أبرز الأمراض المنقولة جنسياً. 
لذلك لا بدّ من استخدام الواقي الذكري في كلّ ممارسةٍ جنسيّةٍ لأنّه يُمكن أن يحدّ من التقاط فيروس الورم الحليمي البشري المُسبّب للثآليل.
 
هل العلاج ممكن؟
 
في حال الإصابة بالثآليل التناسليّة، ماذا يجب على الرّجل أن يفعل؟ 
 
-  زيارة الطّبيب: أوّلاً لا بدّ من زيارة الطّبيب المختصّ الذي يعمل على تشخيص الإصابة بالثآليل التناسليّة عن طريق مُعاينتها. كما 
 
- تحليل الدم: ينصح الطّبيب عند زيارته، بإجراء تحليلٍ للدم، بهدف تحديد وجود الفيروس المُسبّب للثآليل في الدم.
 
- العلاج والأدوية: بعد التأكّد من الإصابة بالفيروس، يقوم الطّبيب بوصف بعض الأدوية العلاجيّة التي تقضي على الثآليل وتُساعد الجهاز المناعي في القضاء على الفيروس المُسبّب لها بشكلٍ كامل.
 
- الجراحة: هناك طريقة أخرى لعلاج الثآليل التناسليّة، وهي اللجوء إلى الجراحة حيث يتمّ استئصال الثآليل بشكلٍ كامل.
 
أخيراً، تبقى الوقاية خيراً من ألف علاج حيث لا بدّ من الانتباه جيّداً من التقاط الفيروس المُسبّب للثآليل التناسليّة عن طريق الممارسة الجنسيّة الآمنة، وفي حال الإصابة بها لا بدّ من تلقّي العلاج سريعاً وعدم إهمال الحالة.
 

اقرأوا المزيد عن الثآليل على هذه الروابط:

 

كيف تعالجون الثآليل في المنطقة الحساسة؟ 

‪ما رأيك ؟
من انوثة