تعابير يمكن أن تُنهي الحياة الزوجية... تجنّبوها!

تعابير يمكن أن تُنهي الحياة الزوجية... تجنّبوها!

تُبنى الحياة الزوجيّة على الثقة والمشاعر الصادقة المتبادلة بين الزوجين، وعندما يكون الأساس قوياً فإنّ تدميره يكون صعباً ولا يحصل بسهولة. إلا أنّ الحياة الزوجيّة لا تخلو من المشاكل والخلافات التي إن لم يعرف الشريكان كيفيّة التعامل معها وحلّها، تتراكم وقد تؤدّي إلى نتائج وخيمة.

نعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي بعض التعابير التي يمكن أن تنهي الحياة الزوجيّة.

 

الشتائم والكلام البذيء

 

يُعتبر الإحترام من أسمى المبادئ التي يجب أن تزيّن أيّ علاقة زوجيّة ولا بدّ لها أن تستمرّ رغم الخلافات التي تحصل ومهما كانت هذه المشاكل حادة بين الزوجين.

لذلك فإنّ التعابير التي تصدر عن أيّ من الشريكان، إذا كانت في سياق توجيه الشتائم أو الكلام البذيء للطرف الآخر، فإنّها قد تعرّض الحياة الزوجيّة لخطر الإنهيار بشكلٍ فوري.

 

تعابير المقارنة

 

يُنصح بتجنّب اللجوء إلى مقارنة الشريك بأيّ أحدٍ آخر والتفكير قبل التفوّه بأيّ عبارة في هذا الإطار خلال الخلافات.

يمكن لتعابير المقارنة أن تسبّب انهيار الزواج إنطلاقاً من أنّها طريقة مؤذية لانتقاد الطرف الآخر بحيث يمكن استبدال هذه الوسيلة بأخرى لتوصيل الفكرة المناسبة من دون أيّ أذيّة.

 

كلمات الندم

 

قد يفقد أحد الشريكين أعصابه أثناء الشجارات ويتفوّه بتعابير مثل "أنا نادم على هذه العلاقة" أو "لا أعرف لماذا أحبّك" أو "أنا نادم على كلّ لحظة قضيتها معك" أو تعابير مشابهة.

لا يمكن تخيّل مدى الأذى الذي يمكن لهذه التعابير أن تحدثها في نفس الطرف الآخر، خصوصاً وأنّه غالباً ما يتمّ التراجع عن هذه العبارات بعد الإنتهاء من الخلاف مع استخدام كلّ أساليب الإعتذار ولكن قد لا تفضي المحاولات إلى أيّ نتيجة.

 

تعابير مهينة للأهل

 

يُعدّ الأهل من الخطوط الحمر التي يجب احترامها بين الزوجين، وعندما يتمّ تخطّي هذا الأمر وعدم احترامه وتوجيه تعابير معينة للشريك عن أهله فإنّ هذا الأمر قد لا يمكن نسيانه وتخطّيه.

من هنا، فإنّ التعابير المهينة للأهل قد تكون سبباً لانهيار الحياة الزوجيّة إنطلاقاً من مبدأ الإحترام الذي يجب أن يكون متبادلاً.

 

هذه التعابير التي قد تظهر خلال الخلافات بين الزوجين قد تُنهي الحياة الزوجيّة، لذلك لا بدّ من التقليل من العصبيّة واعتماد الحوار السليم لحلّ الخلافات بدل اللجوء إلى الشجارات الحادة التي لا تؤدّي إلا إلى عواقب وخيمة يندم عليها الزوجان لاحقاً. 

 

لقراءة المزيد عن الحياة الزوجية إضغطوا على الروابط التالية:


‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا