كيف تؤثر العلاقة الحميمة على صحة قلبكم؟

كيف تؤثر العلاقة الحميمة على صحة قلبكم؟

تتخطى العلاقة الحميمة المتعة وتوطيد مشاعر الحب بين الزوجين، فهي توفر الكثير من الفوائد الصحية أهمها تلك المرتبطة بصحة القلب والشرايين. من هنا، وبحال كنتم ترغبون في التعرف على أهم فوائد العلاقة الحميمة، لا بدّ ان تتابعوا قراءة السطور القادمة. 

 

تأثير العلاقة الحميمة على القلب

إن كافة الأنشطة الرياضية التي تمارسونها بشكلٍ منتظم تعتبر مفيدةً لصحة القلب والشرايين، وهذا يشمل ممارسة العلاقة الحميمة. إن الشعور بالإثارة الجنسية يمكن أن تزيد من معدل ضربات القلب، حيث يصل عدد النبضات في الدقيقة إلى الذروة أثناء النشوة الجنسية.

إن الرجال الذين يمارسون العلاقة الحميمة بانتظام هم أقل عرضة بنسبة 45 % للإصابة بأمراض القلب، ذلك وفقاً لدراسة نشرت في مجلة American Journal of Cardiology وأجراها معهد New England Research Institutes. إن هذه الدراسة شملت الرجال في الخمسينيات من العمر، وتوصلت إلى أن الرجال الذين يمارسون الجنس مرتين في الأسبوع على الأقل يقلّ لديهم خطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة 45%، مقارنة بالرجال الذين لا يمارسون العلاقة الحميمة.

أمّا ووفقاً لجمعية القلب الأمريكية، إن أمراض القلب لا تؤثر على الحياة الجنسية، نادراً ما تحدث نوبات قلبية أو ألم في الصدر ناجم عن أمراض القلب، وفي الغالب يكون من الآمن ممارسة الجنس عند استقرار المرض والالتزام بالعلاجات المناسبة وتوصيات الطبيب.

 

بعض النصائح

- إن استجابة القلب للجنس يمكن مقارنتها بالجهد المعتدل الذي تقومون به خلال الأنشطة اليومية. من هنا، إذا كان بإمكانكم المشاركة في الأنشطة التي لها تأثير مماثل على القلب، مثل المشي وصعود السلالم دون ألم في الصدر، فيمكنكم إذاً أن تمارسوا العلاقة الحميمة بأمان.

- بحال خضعتم لعمليات القلب المختلفة، من المهم أن تستشيروا طبيبكم الذي سوف يطلعكم على الوقت المناسب بممارسة أي نشاط بدني مجهد، بالإضافة إلى إمكانية ممارسة العلاقة الحميمة.

 

لقراءة المزيد عن الصحة الجنسية إضغطوا على الروابط التالية:

إحذروا المنشّطات الجنسية... خطر كبير يهدّد القلب!

ما هي مخاطر الألعاب الجنسية عليكم؟

كيف يحافظ الرجل على صحة جنسية حديدية؟

 

‪ما رأيك ؟