كيف ينتقل الإيدز عن طريق الجنس الفموي؟

كيف ينتقل الإيدز عن طريق الجنس الفموي؟

يُمكن تعريف الجنس الفموي بأنّه نشاطٌ جنسيّ تتمّ ممارسته من خلال استخدام الفم واللسان لمُداعبة الأعضاء التناسليّة الجنسيّة، في مُحاولةٍ لتعزيز الإثارة وزيادة الرّغبة الجنسيّة ومن أجل التّهيئة لحدوث الإتّصال الجنسي بين الزوجين.

هل يُمكن أن يزيد الجنس الفموي من خطر انتقال الإيدز؟ وكيف؟ الجواب في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

هل الجنس الفموي آمن؟

 

لا خوف من مُمارسة الجنس الفموي إلا أن مُمارسة هذا النّوع بالذات من الجنس يحتاج الى شروطٍ وقواعد ثابتةٍ وصارمة منعاً للوقوع في أيّ نوعٍ من المشاكل والإصابة بأيّ أمراضٍ قد تنتقل عن طرق الإتّصال الجنسي.

ومن هذه القواعد، ضرورة وجود فمٍ صحّي خالٍ من الشّقوق والتقرّحات والتأكّد من أنّ الجسم سليمٌ من أيّ أمراضٍ تناسليّة من جهة كلّ من الزوج والزوجة على السواء.

 

انتقال الإيدز بالجنس الفموي

 

يُطلَق على الإيدز تسمية مرض نقص المناعة المكتسب وبحكم أنّ هذا المرض ينتقل أيضاً عن طريق الإفرازات وسوائل الجسم كالدم، فهو قد ينتقل أيضاً عن طريق ممارسة الجنس الفموي وخصوصاً عند احتكاك الأغشية المخاطيّة مع بعضها أو مع الإفرازات.

 

الجنس الفموي والوقاية من انتقال الإيدز

 

من أجل ممارسةٍ جنسيّةٍ آمنة، يُمكن الوقاية من احتمال الإصابة بالإيدز حتّى عند اللجوء إلى الجنس الفموي.

ومن النّصائح التي لا بدّ من أخذها بالإعتبار لدى ممارسة الجنس الفموي:

 

- استخدم الواقي الذكري:

يضمن عدم انتقال أيّ فيروساتٍ أو عدوى أثناء الاتّصال الجنسي الفموي، مع ضرورة الحرص على تبديل الواقي في كلّ ممارسة.

 

- الاعتناء بالنّظافة الشخصيّة:

من المهمّ بالنسبة للزوجين العناية بالنظافة الشخصيّة وخصوصاً نظافة الأعضاء التناسليّة بشكلٍ دائم وليس فقط قبل ممارسة العلاقة الحميمة.

 

- تجنب فرشاة الأسنان:

في حال الرّغبة بممارسة الاتصال الجنسي الفموي، لا بدّ من تجنّب استخدام فرشاة الأسنان لأنّها تسبّب الجروح والنتوءات في الفم مما يُساعد على سهولة انتقال الفيروسات.

 

إنّ انتقال الأمراض الخطيرة عن طريق الإتّصال الجنسي غير الآمن، يحصل عند احتكاك السوائل والإفرازات من عضوين مختلفين يُعاني أحدهما من التهاباتٍ تناسليّةٍ مُعدية. إذاً يبقى الجنس الفموي آمناً بعض الشيء ما دام لا يُعاني الطّرفان من أيّ مرضٍ أو التهابٍ في مجرى البول أو في الأعضاء التناسليّة أو الفم.

 

لقراءة المزيد عن الجنس الفموي إضغطوا على الروابط التالية:


 

‪ما رأيك ؟