هل تعانين من خجل زوجك خلال ممارسة العلاقة الحميمة.. إليك هذه الخطوات المساعدة!

هل تعانين من خجل زوجك خلال ممارسة العلاقة الحميمة؟ إليك هذه الخطوات المساعدة!

رشا أيوب

تتطلب العلاقة الحميمة في بعض الأحيان مجهوداً زائداً من أحد الطرفين، وذلك بسبب ضعف الطرف الآخر من ناحية معينة، ما يحعلها تتحول إلى حدّ ما إلى علاقة مزعجة ومتعبة. ومن هذه المشاكل، عندما يكون الرجل خجول فب العلاقة، ولا يمكنه الإستمتاع كما يجب، أو إمتاع شريكته.


إليك بعض الخطوات التي تساعدك في التعامل مع زوجك الخجول:

عادة ما تطلب المرأة إهتمام أكثر من الرجل خلال ممارسة العلاقة الحميمة، كما أنها وفي الكثير من الأحيان تنتظر منه القيام في الخطوة الأولى، لذا أن يكون الزوج هو الطرف الخجول في العلاقة، فهذا أمر يجعلها أصعب بكثير. ولكن وببعض المساعدات البسيطة، يمكنك أن تجعليه أكثر إنفتاجاً وراحة، ومن أهم النصائح:

- لا تفاجئي الرجل بخطوات جريئة جداً  ولا ترتدي حتى ملابس داخلية مثيرة للغاية، بل كوني هادئة، وإبدأي بخلع الملابس قطعة قطعة وبتمهل فلا داعي للعجلة، وفي كل مرة إرفعي مستوى الجرأة كي لا تظل العلاقة ثابتة بل تتطور.

- عادة ما يصعب على المراة أخذ المبادرة في العلاقة الحميمة، ولكن في هذه الحالة عليك أن تتخلصي من هذه الفكرة، بل ومن المفيد أن تبدئي تشجيعه وتحترمي خجله، إلى أن يتغير وينسجم معك شيئا فشيئاً.

- في غالب الأحيان، يترافق الشعور بالخجل أثناء العلاقة الحميمة لدى الرجال، بقلة الثقة بالنفس وبالقدرات لذا فال فاستغلي كل فرصة حتى تمدحيه، فكلماتك سيكون لها تأثير إيجائي وتساعده على إرضائك.

- لا تنتظري منه أن يقود العلاقة هو طيلة الوقت، فهذه ليست نقطة قوته، إمسك أنت زمام الأمور إلى حد معين، وإجعليه يشعر أنك مثارة وتريدين ممارسة العلاقة، وبالتالي تخفّفي عنه عبء القيادة.

- مارسي العلاقة الحميمة معه لعدة مرات في الأسبوع الواحد، فكثرة الممارسة تساعد في التغلب على هذه المشكلة.

- لا تتصنّعي السعادة لانه سيعرف وسيزيد هذا من الحالة سوءاً.

- إهتمي بمداعبته واحرصي أن يكون ذلك ممتعاً لكِ.

- الإستحمام معاً والتدليك يساعدان على كسر حاجز الخجل.


عيوب الرجل الخجول في العلاقة

عدة عوامل ترافق الشعور بالخجل لدى الرجل، وعليك معرفة كيفية التعامل معها بسلاسة، ومنها:

- الصمت في الكثير من الأحيان، حتى خلال العلاقة.

- عدم الإفصاح عن مشاعره في معظم الوقت.

يحتاج إلى الصبر والمثابرة والهدوء.

ولكن رغم ذلك، لا تدعي هذه العوائق تمنع تطوّر علاقتكما سوياً بل اسعي لتحسينها لانجاح العلاقة الزوجية.

 

اطرحوا اسئلتكم حول المشاكل الجنسية التي تعانون منها على أخصائيين في هذا المجال من خلال استشارة الكترونية تحصلون عليها عبر موقع www.sohatidoc.com

لمعلومات أكثر حول الصحة الجنسيةـ إليك هذه المقالات من موقح صحتي

نصائح تساعدكم على حماية الجهاز التناسلي من الأمراض

6 فيتامينات تعزز الصحة الجنسية... والسرّ في التغذية السليمة!

هل تُعيق اضطرابات ضغط الدم نجاح الحياة الجنسية؟

 

‪ما رأيك ؟