هل يؤثر الكلام الإباحي على العلاقة الحميمة؟

هل يؤثر الكلام الإباحي على العلاقة الحميمة؟

يخجل الأزواج أحياناً من لفظ بعض العبارات الجنسية قبل وأثناء ممارسة العلاقة الحميمة خشيةً من أن يعتبرها الطرف الآخر كلاماً بذيئاً وغير اخلاقياً. ولكن في الحقيقة، إن الكلام الجنسي مهمٌ جداً قبل وخلال العلاقة الحميمة، وهذا ما سوف نثبته لكم خلال السطور القادمة.

 

تأثير الكلام الاباحي على العلاقة الحميمة


زيادة الرغبة الجنسية

 إن الكلام الإباحي يمكن ان يزيد من شعور الزوجين بالإثارة ويزيد من رغبتهما الجنسية عند ممارسة العلاقة الحميمة. فلكلام الإباحي يعمل على حصر التركيز ومنع التشتت الذهني عند الزوجين خصوصاً في حال كانا يمرّان ببعض الصعوبات والضغوطات المهنية او حتى العائلية.

 

تحسين الأداء

 كلا الشريكان يحبّان سماع الكلام الإباحي والعبارات الجنسية عند ممارسة العلاقة الحميمة خصوصاً إذا كانت إيجابيةً ومرتبطة بالأداء الجنسي لكلّ منهما. فمثلاً إذا أثنت المرأة وتغزلت بأداء زوجها الجنسي (والعكس صحيح) وبشكلٍ مستمرّ، فلا بدّ من انه سوف يتشجّع على إسعادها أكثر ويسهّل من وصولها للنشوة.

 

توطيد مشاعر الحب والإعجاب

 إن الكلام الإباحي يعتبر مهم جداً خلال العلاقة الحميمة ذلك لأنه يساعد على توطيد مشاعر الحب والإعجاب بين الزوجين. فالكلام الإياحي يمكن ان يرتكز على عبارات الإعجاب وبعض المصطلحات التي تدلّ على مشاعر الحب التي تجمع المرأة بالرجل. وهذه العبارات من شأنها أن توقع الطرفين في شباك الحبّ ومشاعر الإعجاب الشديد.

 

بعض النصائح

- من المهم ان يحرص الزوجين على إختيار الكلمات الإباحية بعناية وأن يتمّ استخدامها بأسلوبٍ مفعم بالإثارة. فالكلمات الجنسية التي يكررها الزوجين بدون أي مشاعر، لن تفيد أبداً في زيادة رغبة الطرف الآخر.

- من المهم البدء باستخدام الكلمات الإباحبة خلال فترة المداعبة واستكمالها خلال العلاقة الحميمة. إن الكلام الإباحي يجب أن يبدأ في فترة المداعبة وينتهي بعد النشوة.

- من المهم عدم تكرار الكلمات الإباحية نفسها عند ممارسة العلاقة الحميمة، بل من المهم التجديد في كل مرة ما يمنع الملل والروتين.

 

لقراءة المزيد عن الصحة الجنسية إضغطوا على الروابط التالية:

إحذروا المنشّطات الجنسية... خطر كبير يهدّد القلب!

ما هي مخاطر الألعاب الجنسية عليكم؟

كيف يحافظ الرجل على صحة جنسية حديدية؟

 

 

 

‪ما رأيك ؟