هل يمكن أن يؤثر علاج مرض السرطان على أدائكم الجنسي؟

هل يمكن أن يؤثر علاج مرض السرطان على أدائكم الجنسي؟

يمكن أن يؤثر علاج بعض أنواع السرطان على نشاطكم الجنسي، مما يسبب مجموعة من العلامات والأعراض التي يمكن أن تجعل ممارسة العلاقة الحميمة مع شريك حياتكم أكثر صعوبة. لكن هذا لا يعني أنه لا يمكنكم التمتع بحياة جنسية صحية بعد علاج السرطان.

 

تأثير علاج السرطان على الحياة الجنسية

الجراحة

تتحكم الأعصاب في منطقة الحوض في تدفق الدم إلى العضو التناسلي. إذا كان لديكم ورماً في منطقة الحوض يحتاج إلى أن يتم إزالته، فيجب على الطبيب الجراح العمل بعناية لتجنب إتلاف الأعصاب. العصب المقطوع يمكن أن يؤدي إلى ضعف الانتصاب أو عدم القدرة على تحقيق الانتصاب. الأعصاب التي لحقت بها أضرار أثناء الجراحة قد تسبب لكم النشوة الجنسية الجافة، أي هزة الجماع بدون قذف الحيوانات المنوية. قد لا يترك السائل المنوي الذي ينتجه جسمكم الخصيتين، أو قد يتم دفعه إلى المثانة (القذف الرجعي).

أما على صعيد المرأة، عادةً ما يظل الإحساس بالثدي والحلمة على حاله بعد جراحة الحفاظ على الثدي، لكن استئصال الثدي يمكن أن يؤثر على الإثارة الجنسية، خاصة إذا كانت قد استمتعت سابقاً بلمس أو تقبيل الثدي.

 

العلاج الإشعاعي

يمكن للإشعاع الموجه إلى الحوض أن يسبب ضعف الانتصاب، فقد يتسبب في تلف الأعصاب في منطقة الحوض أو عرقلة تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية أو تقليل مستوى هرمون تستوستيرون في جسمكم. تبدأ الآثار الجانبية للإشعاع ببطء من ستة أشهر إلى سنة بعد العلاج. إن ضعف الانتصاب نتيجةً للعلاج الإشعاعي يعتمد على مقدار الإشعاع الذي تخضعون له ومساحة منطقة الحوض التي تتم معالجتها.

 

العلاج الكيميائي

عند النساء، إن العلاج الكيميائي قد يسبب خسارة مفاجئة في إنتاج هرمون الاستروجين من المبايض ما يؤدي إلى تقلّص وجفاف المهبل، الهبات الساخنة، التهابات المسالك البولية، تقلبات المزاج والتعب.

بالنسبة للرجال، إن فقدان الرغبة وعدم القدرة على الانتصاب هما الأكثر شيوعاً ذلك لأن العلاج الكيميائي قد يتداخل مع إنتاج هرمون التستوستيرون في الخصيتين.

 

بعض النصائح

- عن التحدث مع الشريك حول كل ما يسبب لكم الإنزعاج خلال وبعد الخضوع لعلاج مرض السرطان، يمكن أن يساعكم في تقوية الروابط العاطفية وإيجاد الحلول والوضعيات الجديدة التي تزيد من شعوركم بالثقة بالنفس والراحة أكثر.

- كما ويمكن للمرأة الاستعانة ببعض المزلقات والكريمات التي تساعد على عدم الشعور بأي ألم خلال العلاقة الحميمة. أمّا بحال كان الرجل هو المصاب، قد تعمل زوجته على تحفيزه جنسياً من خلال المداعبة قبل العلاقة لتعزيز رغبته الجنسية والقدرة على الانتصاب.

 

لقراءة المزيد عن الصحة الجنسية إضغطوا على الروابط التالية: 

لن تتصوّري مدى أهمية الرغبة الجنسية في العلاقة الزوجية!

كيف تؤثر الرغبة الجنسية على السعادة الزوجية؟

تعرفي على 6 طرق طبيعية تحارب تراجع الرغبة الجنسية عندكِ!

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا