9 طرق لتحسين جودة الحيوانات المنويّة... لا تتجاهلها!

9 طرق لتحسين جودة الحيوانات المنويّة... لا تتجاهلها!

تعتمد صحّة الحيوانات المنويّة أو ما يُعرف أيضاً بالنّطاف على عوامل عدّة، لا بدّ من عدم تجاهلها؛ إذ أنّ الحفاظ على صحّتها يضمن حياةً جنسيّةً سليمة بالإضافة إلى صحّة إنجابيّة قويّة وخصوبة مرتفعة.

نعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي أبرز 9 طرقٍ هامّة لتحسين جودة الحيوانات المنويّة.

 

تناول الفواكه والخضار

من المفيد التركيز على تناول الفواكه والخضار الغنيّة بمضادات الأكسدة التي تساعد في تحسين جودة الحيوانات المنويّة.

 

الحفاظ على وزنٍ صحّي

ترتبط زيادة مؤشّر كتلة الجسم بانخفاض عدد الحيوانات المنويّة وحركتها، لذلك لا بدّ من الحفاظ على وزنٍ صحّي عن طريق اتّباع العادات الصحية والتخلّي عن السيّئة منها للوقاية من الوزن الزائد.

 

تجنّب الوجبات السّريعة

يُنصح بتجنّب الوجبات السريعة لأنّها تحتوي على نسبٍ مرتفعةٍ من الدّهون غير الصحّية التي تتسبّب بزيادة الوزن وتؤثّر سلباً على جودة وحركة النطاف.

 

الحصول على قسطٍ كافٍ من النّوم

هناك علاقة وثيقة بين قلّة النّوم وإنخفاض جودة الحيوانات المنويّة؛ وهذا يعود إلى أنّ مدّة النوم تؤثّر على إنتاج الهرمونات الجنسيّة وإفراز هرمون التستوستيرون، ويقلّ إنتاج الأجسام المضادة المقاومة للحيوانات المنويّة في الجسم.

 

ممارسة الرياضة

تُعتبر من أهمّ الوسائل التي تساعد على تحسين جودة الحيوانات المنويّة؛ لأنّها تزيد من إنتاج مضادات الأكسدة في مختلف أنحاء الجسم وتمنع إتلاف خلايا الحيوانات المنويّة. كما يساعد النشاط البدني على زيادة عدد الحيوانات المنوية وكذلك تحسين حركتها.

 

التحكّم بضغط الدم

يمكن أن يقلّل اضطراب ضغط الدم من الوظيفة الجنسيّة ويتعارض مع الهرمونات الأساسيّة لإنتاج الحيوانات المنويّة.

 

الإمتناع عن التّدخين

يتسبّب التدخين في خفض عدد الحيوانات المنويّة وكثافتها وحركتها، وعادةً ما يكون إنتاج السائل المنوي أقلّ لدى المدخّنين.

 

تفادي المضادات الحيويّة

يُنصح بتفادي تناول أيّ أدويةٍ من دون العودة إلى الطّبيب وخصوصاً المضادات الحيويّة التي يمكن أن تؤثّر سلباً على كفاءة وعمل الحيوانات المنوية. لذلك لا بدّ من مراجعة الطّبيب قبل استهلاك أيّ نوعٍ من الأدوية.

 

بالإضافة إلى كلّ ما سبق، يُفضّل تجنّب البقاء في الأجواء الحارّة لمدّةٍ طويلة لأنّ زيادة درجة حرارة الصفن قد يعرقل إنتاج الحيوانات المنويّة. 

 

اقرأوا المزيد عن صحة الحيوانات المنوية من خلال الروابط التالية:


 

‪ما رأيك ؟