إذا كان طفلكِ يتقيأ باستمرار ... هذا الموضوع من صحتي يهمّكِ!

إذا كان طفلكِ يتقيأ باستمرار ... هذا الموضوع من صحتي يهمّكِ!

التقيؤ هو من أكثر الأمور الشائعة والمتكررة عند الطفل، وهي تحدث لأوقات كثيرة من دون أن تدلّ على وجود أي مشكلة خطيرة، حيث أن هذه الحالة هي بمثابة ردّ فعل وقائي للإنسان ليتخلّص الجسم من الفيروسات أو البكتيريا أو الطفيليات الموجودة في الجهاز الهضمي. وإذا كان طفلكِ يتقيأ بإستمرار، إليكِ أبرز الأسباب وطرق العلاج.

 

ما هي أسباب التقيؤ عند الأطفال؟

 

عوامل كثيرة تؤدي الى معاناة الطفل من هذه الحالة، ومن أكثرها شيوعاً:

 

- الإصابة بإلتهابات المعدة والأمعاء: نتيجة إلتقاط فيروس أو بكتيريا، وعادة ما تزول هذه الأعراض خلال 24 إلى 48 ساعة.

 

- التسمم الغذائي: في حال تناول الطفل لبعض أنواع الأطعمة الملوثة، ما يسبب الإصابة بالإسهال والقيء ليوم أو يومين.

 

- التهابات الأذن: حيث أن تراكم السوائل داخل الأذن يسبب الإصابة بإلتهابات الأذن، ومن أعراضها الغثيان والقيء.

 

- الحساسية على الطعام: مثل البيض ومنتجات الحليب والفول السوداني والسمك.

 

- إنسداد الأمعاء: وذلك جراء إبتلاع الطفل لجسم غريب، أو الفتق أو التهاب الزائدة الدوديّة أو الارتداد المعدي المريئي الذي ترجع فيه الأحماض المعديّة إلى المريء.

 

كيف يمكن التعامل مع تقيؤ الأطفال؟

 

للتعامل مع تقيؤ الأطفال لا بدّ من إعتماد هذه الخطوات الضرورية:

- من المهم تجنّب إطعام الطفل أو تقديم الماء له والسوائل بعد التقيؤ مباشرة، بل يجب الانتظار لحوالي نصف ساعة إلى ساعة كاملة.

- ينصح بإبعاد الطفل عن مسبّبات التقيؤ مثل الروائح القوية والمزعجة.

- بعد مرور ساعة على التقيؤ، من الممكن تقديم وجبات خفيفة للطفل ومن الأفضل أن تكون أطعمة سائلة أو عصير طازج أو بعض الماء.

- الجفاف هو من أكثر مضاعفات التقيؤ الخطيرة والتي يجب مراقبتها وتفاديها تماماً، وهنا نشير الى أنه يجب على الأهل مراقبة شكل وتصرفات الطفل للكشف عن علامات الإصابة بالجفاف، والتي تظهر من خلال قلّة البول، وبرودة اليدين والقدمين، إضافة إلى الشعور بالتعب العام والإرهاق.


إليكم المزيد من موقع صحتي عن حالات التقيؤ عند الطفل وطرق علاجها:

طرق سهلة للتعامل مع التقيؤ عند الأطفال

هل تعانين من تقيؤ طفلك؟ اليك المعلومات التي يجب ان تعرفيها

متى يكون استفراغ طفلي خطيراً؟

‪ما رأيك ؟