المشروبات الغازية للطفل... خيار مليء بالأضرار!

المشروبات الغازية للطفل... خيار مليء بالأضرار!

لا ينبغي أن تكون المشروبات الغازية جزءاً من نظام طفلك الغذائي. هذه حقيقة علمية وعليك معرفتها وتطبيقها كونك أمّ وتهتمين بتقديم الرعاية المثلى لأطفالك. ففي حين أن رشفة من المشروبات الغازية بين الحين والآخر لن تؤذي طفلك ، إلا أن تضمينها بانتظام في نظامه الغذائي يمكن أن يضر بصحته. في هذا المقال من موقع صحتي، نستعرض لك الأسباب التي بعد الإطلاع عليها، ستمنعين طفلك من استهلاك المشروبات الغازية.

 

مضار المشروبات الغازية

- مليئة بالسكر: تشير تقارير الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال إلى أن النظام الغذائي العادي للطفل يحتوي على كمية غير صحية من السكر المضاف. إذ يمكن أن تحتوي عبوة واحدة من المشروبات الغازية على ما يصل إلى 10 ملاعق صغيرة من السكر، وهو أكثر مما يجب أن يتناوله طفلك طوال اليوم. إذا كان طفلك يستهلك هذا القدر من السكر بانتظام ، فهو في خطر متزايد لزيادة الوزن غير الصحي ومرض السكري من النوع الثاني وتسوس الأسنان.

- السعرات الحرارية: يحتوي متوسط 12 أونصة أي ما يقارب الكوب من المشروبات الغازية على ما بين 120 و 150 سعرة حرارية. وكل 12 أونصة من المشروبات الغازية يشربها طفلك يومياً تزيد من مؤشر كتلة جسمه (BMI) بنسبة 0.18%، وفقًا لدراسة أجريت عام 2004 ونشرت في مجلة "طب الأطفال". كما تزيد الحصة اليومية من المشروبات الغازية من خطر إصابة طفلك بالسمنة بنسبة 60%.

- مادة الكافيين: تحتوي المشروبات الغازية على ما بين 38 و71 مللغرام من الكافيين، وهو منبه لا يحتاجه طفلك في نظامه الغذائي خاصة وأنه قد يسبب تغييرات في جهازه العصبي المركزي. هذا ويمكن أن يؤدي الإفراط في تناول الكافيين إلى العصبية واضطراب المعدة والصداع وصعوبة النوم وضعف التركيز وزيادة معدل ضربات القلب وضغط الدم.

- نقص المغذيات: عندما يمتلئ طفلك من المشروبات الغازية، لا يترك مجالاً للمشروبات المغذية في نظامه الغذائي خاصة وأن المشروبات الغازية خالية من الفيتامينات والمعادن الأساسية التي يحتاجها لنموه وتطوره بشكل سليم. وقد يعاني الأطفال الذين يشربون الكثير من المشروبات الغازية من نقص في الكالسيوم الضروري لتقوية العظام ومن نقص الفيتامين د، الفوسفور وفيتامين ب 12.

 

ما البديل؟

يجب أن يحدّ الأطفال الصغار من تناول السكر بما يتراوح بين 5 و 15% من إجمالي استهلاكهم من السعرات الحرارية. فكلما قلّلوا من تناول السكر المضاف، كلّما كان ذلك أفضل لصحتهم.

لذا عليك قراءة ملصقات المكونات الغائية على ما تشترينه لتحديد كمية السكر التي يستهلكها طفلك، فإذا وجدت أنها تحتوي على السكر الأبيض والسكر البني والدبس وشراب الذرة عالي الفركتوز والعسل فتأكدي من أنها تشير إلى وجود السكر المضاف. بدلاً من ذلك، قدمي الكثير من الفواكه والخضروات والحليب واللحوم الخالية من الدهون والحبوب الكاملة والماء لتقليل تناول السكر وتحسين صحة طفلك العامة.

 

كلّ ما لديكم من أسئلة عن صحّة أطفالكم، يجب عنها الأطباء الأخصائيين عبر www.sohatidoc.com  من خلال استشارة الكترونية تحصلون عليها حين تحجزون موعداً لكم. 

اعرفوا اكثر عن المشروبات الغازية في المواضيع التالية:

تجنّبوا الاثار السلبية للمشروبات الغازية على الامعاء!

اليكِ كمية السكر المسموح بها لطفلكِ والتي لا يجب ابداً تخطيها!

تفادي المشروبات الغازية المضرة خلال حملك

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟