خطوات هامّة لمُساعدة وتشجيع الطّفل على الحبو!

خطوات هامّة لمُساعدة وتشجيع الطّفل على الحبو!

عادةً ما يبدأ الطّفل الرّضيع بالحبو عندما يبلغ الشّهر السادس من عمره، ولكنّ هذا لا ينطبق على جميع الرّضع حيث أنّ هناك أطفالاً يبدأون بالحبو في عمرٍ أقلّ وهناك أيضاً مَن يتجاوزون عامهم الأوّل من دون أن يقدروا على اتّخاذ أيّ خطوة.

نُعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي أبرز الخطوات الضروريّة التي تُستخدَم لمُساعدة الطّفل على الحبو.

 

وضع الطّفل على بطنه

يُمكن مُساعدة الطّفل على الحبو عن طريق تشجيعه من خلال وضعه على بطنه نظراً لأنّ ذلك يُعطيه الفرصة لاستكشاف الأرض عن قرب.

كما أنّ هذه الطريقة تُساعد الطّفل على استخدام جسمه في تطوير مهاراته الحركيّة والتحكّم في رأسه وعضلاته وجسمه عموماً.

 

المُساعدة على تقوية عضلات الظّهر

يحتاج الحبو إلى تقوية عضلات الظّهر عند الطّفل، وهذا يُمكن تحقيقه من خلال إجلاسه ودعم رأسه حتى لا يتعرّض لأيّ أذى وبالتالي يبقى جسمه مُستقيماً.

كما يُمكن المُساعدة على تقوية عضلات الرّقبة والظّهر والكتفين عند الطّفل منخلال التلويح بألعابٍ مُلوّنة فوق رأسه؛ هذا من شأنه أن يُطوّر مهاراته الحركيّة وبالتالي يُساعده على الحبو.

 

التّحفيز على الحبو

يُمكن تشجيع الطّفل على الحبو من خلال وضع ألعابه المُفضّلة على الأرض ووضع الطفل على بطنه لكي يُحاول الوصول إليها. كما يُمكن اللجوء إلى وضع مرآةٍ على الأرض أمام الطّفل لكي يرى انعكاسه في المرآة ما سوف يُحفّزه على الحبو والزّحف.

 

تقليل جلوس الطّفل على المقاعد

من أجل تشجيع الطّفل على الحبو، لا بدّ من تقليل عدد ساعات جلوسه على المقاعد المُخصّصة للأطفال لكي يقضي وقتاً كافياً على الأرض لتشجيعه على الحركة والحبو.

 

الحبو نحو الوالدين

إنّ مُساعدة الطّفل على الحبو مُمكن من خلال وضعه على الأرض والجلوس بعيداً عنه بقليل، ثمّ الإنتقال إلى مستوى الرضيع ومُناداته لكي يُحاول الحبو بهذا الإتّجاه.

 

من المُرجّح أن تنجح الخطوات المذكورة في مُساعدة الطّفل على الحبو، إلا أنّ تأخّره بشكلٍ ملحوظ يستوجب استشارة الطّبيب للإطمئنان على صحّة الطّفل والتعرّف على الأسباب التي تحول دون الحبو بالإضافة إلى الإطّلاع على كيفيّة مُعالجتها ليتمكّن الطفل من الحبو بشكلٍ سليم.

 

إليكم المزيد من المعلومات من صحتي عن الحبو عند الطفل:


‪ما رأيك ؟