شجعوا اطفالكم لممارسة النشاطات البدنية عبر خطوات بسيطة

شجعوا اطفالكم لممارسة النشاطات البدنية عبر خطوات بسيطة

من اكثر الظواهر الاجتماعية التي نراها في السنوات الاخيرة هي الاطفال الذين يعانون من السمنة ويجلسون لساعات طويلة قبالة التلفزيون او للترفيه عن النفس بالالعاب الالكترونية التي تستهلك الكثير من الوقت وتؤدي الى ضمور شديد في العضلات. لذلك يجب تشجيع الطفل لممارسة النشاطات البدنية ما يساعده على تحريك جسمه وعضلاته والخروج من دائرة الفراغ القاتل والسمنة الخطيرة. واليكم بعض الطرق البسيطة التي ستخرجه من روتينه اليومي ليصبح طفلاً نشيطاً ويعيش حياة صحية.

 

- اول ما يجب ان تعرفوه انّ الطفل لا يحب القيام بأي نشاط بدني لوحده، فذلك ممل بالنسبة له. لذلك يجب ان تكون البداية بالاستعانة باصدقائه لكي يركبوا الدراجة معاً مثلاً او يشارك طفلك في مباراة رياضية. او يمكن ان يكون النشاط البدني مع الاهل عند اصطحابه الى حديقة او الذهاب للمشي على الشاطئ.

 

هل يجب حرمان الاطفال من الرياضة خلال ايام الدراسة؟

 

- المشكلة حالياً انّ الاهل ايضاً يتجهون الى استخدام فترة راحتهم لاستعمال الاجهزة الذكية وعدم التحرك من مكانهم، وهذا ما سينعكس حتماً على الاطفال. لذا اذا قام الاهل بتغيير سلوكهم، سينعكس ذلك حتماً على الطفل.

 

- اذا كنتم تفتقدون لمساحة خارجية يمكن اللعب بها، بات هناك العديد من المساحات الداخلية المخصصة لذلك. وحتّى انّ معظم المطاعم والمولات تتضمن مساحات خاصة ليلعب الاطفال ويؤدون بعض النشاطات البدنية.

 

رجيم مفصل للاطفال لمساعدتهم على التخلص من السمنة

 

- انّ اقتناء حيوان اليف مثل الكلب يمكن ان يساعد الطفل على التحرّك، فإذا فهم انّه مسؤوليته اضطر لاخذه الى الخارج كل فترة لقضاء حاجته. كما انّ اللعب مع حيوان اليف سيكون حتماً ممتعاً للطفل.

 

- بعد الرجوع من المدرسة، اتركوا لطفلكم ساعة راحة ليس ليشاهد التلفزيون بل ليلعب مع اصدقائه او ليؤدي رياضة يحبها بعد البدء بالدراسة سريعاً. وقد باتت معظم المدارس تقدم نشاطات اضافية عن المدرسة تشمل الرياضة والرقص، فلا تترددوا في تسجيل اطفالكم ضمنها. 

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة