لاصقات الجيل الخافضة للحرارة... هل هي فعّالة؟

لاصقات الجيل الخافضة للحرارة... هل هي فعّالة؟

حين يتعلّق الأمر بصحة طفلك، لا بد من أنك تبحثين بطبيعة الحال عن أفضل الطرق للعناية به. من هنا، تعتبر الحمّى، أو ارتفاع حرارة الجسم من أكثر ما يتعرّض له الأطفال ولا تكون خطرة في معظم الأحيان، وعلاجاتها معروفة. ولاصقات الجيل الباردة متداولة كثيراً في هذا المجال حيث يتمّ استخدامها في خفض حرارة الجسم. في هذا الموضوع من موقع صحتي، سنعرّفك إلى هذه اللاصقات وكيفية استخدامها بشكل صحيح.


هل لاصقات الجيل فعالة لخفض الحرارة؟

يمكن للاصقات الجيل أن تخفف بشكل فعال احتقان الأنف والتهيج الناجم عن الحمى وتساعد في تقليل الضرر الذي يلحق بخلايا الدماغ. كما أنه بالإضافة إلى مساهمتها في علاج الحمى لأسباب مختلفة، يمكن أيضاً استخدام لاصقات الجيل لمنع ضربة الشمس وتلف الأنسجة الناتجة عنها.

ويفضّل كثيرون عدم اللجوء إلى إعطاء أطفالهم الأدوية في حال كانت الحمّى غير شديدة، فيلجأون أوّلاً إلى تبريد الطفل جسدياً وذلك لمساعدة الطفل على تطوير الأجسام المضادة بشكل أفضل. فإذا كان طفلك يعاني من حمى تزيد عن 38.5 درجة مئوية مع شعوره باضطرابات أخرى، تواصلي مع طبيبه على الفور كي يرشدك إلى الأدوية اللازمة.


ملاحظات حول استخدام لاصقات الجيل

- دور لاصقات الجيل المبرّدة كما يدل اسمها، تلعب دوراً في تبريد حمى الأطفال في الإطار الحسّي، ولكنها ليست دواءً.

- من الأفضل استخدام اللاصقة في أسرع وقت ممكن بعد فتحها لضمان النتيجة الأفضل بعد استخدامها.

- لا تستخدم لاصقة التبريد حول العينين والفم.

- لا يجب على الأطفال الذين يعانون من أمراض جلدية مثل الطفح الجلدي والجروح والحساسية أن يستخدموا لاصقات الجيل لخفض الحرارة.

- في حال حدوث حكة أو تورم أو التهاب أو تشوهات أخرى أثناء أو بعد الاستخدام ، توقف عن استخدام اللاصقة فورًا واستشيري الطبيب.


أسباب ارتفاع حرارة جسم الأطفال

عندما يصاب طفلك بالحمى، يعيد جسمه ضبط منظم الحرارة مؤقتاً عند درجة حرارة أعلى. وتزداد درجة الحرارة لعدة أسباب ومنها:

- الإصابة بأحد الأمراض المعدية

- تناول أدوية معينة

- التعرض لضربة شمس

- نقل الدم

- اضطرابات في الدماغ

- بعض أنواع السرطان

- بعض أمراض المناعة الذاتية

لذا كما ترين يمكن أن يكون الأمر بسيطاً أو خطيراً خصوصاً في حال تكرّر الحمّى وارتفاع درجة الحرارة بشكل كبير، والطبيب وحده يستطيع أن يشخّص وراء الحمّى.

 

اطرحوا اسئلتكم حول الأعراض التي تلاحظونها او الأمراض التي تعانون منها على أخصائيين عبر ٳستشارة أونلاين من خلال الدخول الى www.sohatidoc.com  وحجز الموعد المناسب لكم مع الطبيب الذي تختارونه. 

المزيد من المعلومات عن الشفاء من الحمّى عبر الروابط التالية:

هل يمكن ان ترتفع حرارة الطفل بعد لقاح شلل الاطفال؟

أسرع الطرق لخفض حرارة الطفل!

هل تعانين من الحمى خلال الحمل؟ اكتشفي الاسباب والعلاجات المتاحة امامك

‪ما رأيك ؟