لا تهزّي طفلك الرضيع... وإلا!

لا تهزّي طفلك الرضيع... وإلا!

من العادات التي نلحظها كثيراً عند الامهات الجدد، حمل الطفل الرضيع وهزّه بشكل مستمر إما ليتوقف عن البكاء او باعتبار انّ ذلك نوع من الدلال تجاهه. لكن هل تعين مخاطر هذا الاهتزاز للطفل؟ اليك كل المعلومات من موقع صحّتي.

 

مخاطر تصل الى الوفاة

 

كلّ عام يتعرض مئات الاطفال للموت حول العالم نتيجة الهزّ الذي يمكن ان يكون عنيفاً عليهم ودون ان يلحظ الاهل ذلك ابداً. فحين يبدأ الطفل بالبكاء، يمكن للأم او الاب ان يحملاه ويهزانه بشكل عنيف ليتوقف عن البكاء او يحملانه بين ايديهم ويهزانه بشكل مستمر. لكن المشكلة انّ عظام الاطفال الذين يبلغون من العمر اقلّ من ٦ اشهر تكون لينة جداً وضعيفة، لذا فإنّهم معرضين للاصابة بالعديد من الحوادث، خصوصاً انّ وزن الرأس يكون ثقيلاً مقارنة بوزن الجسم. 

 

والهزّ الاخطر للطفل هو حين يحمل بطريقة عاموية ويتم هزّه بطريقة الدفع نحو الامام والوراء، لأنّ عضلات الرقبة غير قوية كفاية لتسمح للطفل بحمل رأسه بالشكل الصحيح. كما انّ دماغ الطفل يكون صغيراً وعند تحريكه بقوة فالدماغ يتحرك ايضاً ويمكن ان يحتك بالجدار الصلب للجمجمة ما يؤدي الى حدوث اصابات بالغة. 

 

ونضيف ايضاً العديد من الاعراض التي يمكن ان تكون ناتجة عن الهزّ وهي: الاعياء الشديد، التقيؤ، الخمول، الضعف الشديد، فقدان الوعي، فقدان الشهية، ظهور بقع دموية في العين وصولاً الى الاصابة بنوبات قلبية. لذا يجب تحريك الطفل بعناية شديدة، وفي حال لاحظت هذه الاعراض لديه لا بد ان تعرضيه على الطبيب لعلاجه سريعاً والوقاية من اي مضاعفات خطيرة.

 

اسباب عديدة تؤدي الى مغص الرضيع اكتشفيها معنا!

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة