ما هي أسباب تعصر الطفل الرضيع أثناء النوم؟

ما هي أسباب تعصر الطفل الرضيع أثناء النوم؟

في الأشهر الأولى من الولادة، قد يتعرض الطفل الرضيع إلى العديد من المشاكل الصحية بسبب ضعف بنيته الجسدية وجهازه المناعي. ويعتبر تعصر الرضع أثناء النوم واحد من مشاكل عدم الارتياح التي يعبر عنها الطفل.

 

أسباب تعصر الرضع

تعصر الرضع أثناء النوم في معظم الحالات يكون أمرا طبيعياً لا سبب معين له، وقد ينتج عن رغبة الطفل في أن يتم حمله من قبل الأم، أو أنه يريد ببساطة تغيير جهة نومه في السرير. ولكن في حال تكرار الأمر بشكل غير طبيعي، فمن البديهي أن هناك شيء يزعج الطفل. من أبرز الأسباب:

- حرارة الطقس المرتفعة أو التعرق المفرط.

- صعوبة الحركة بسبب ارتداء الطفل للكثير من الملابس.

- مشاكل الغازات في الأمعاء والبطن. تنتج عادة بسبب تناول الحليب الساخن.

- ضيق الحفاض وعدم مناسبته للمنطقة الحساسة الخاصة بالطفل.

- التعبير عن رغبة الطفل في التبول أو التبرز.

- أعراض الإمساك عند التغوط.

 

العلاجات المقترحة

تجدر الإشارة إلى أن حالة تعصر الرضع تتكرر أثناء النوم غالباً منذ الأيام الأولى بعد الولادة حتى انقضاء السنة الأولى، وهي بالتالي لا تعتبر ظاهرة خطيرة على صحة الطفل. لكن صوت الانين الذي يصدر عن الطفل الصغير أثناء تعصره خلال النوم قد يخيف الأهل. عندها يمكن الاتصال بالطبيب المختص للحصول على المعلومات أو العلاجات المناسبة التي قد تشمل:

- تجنب الملابس الثقيلة ليلا واستبدالها بأخرى ناعمة ومريحة.

- إرخاء الحفاض قليلاً لتأمين الراحة المطلوبة أثناء التبول والتبرز.

- استخدام الآلات المرطبة لتلطيف جو غرفة الطفل ومنع ارتفاع درجات الحرارة.

- علاج أعراض الإمساك أو المغص فوراً عند بروزها.

- الحد من الحليب الصناعي والتوجه نحو تحسين الرضاعة الطبيعية لتخلص من المغص.

- يمكن تدليك بطن الطفل الرضيع بلطف يوميا للتخلص من الغازات، عند الحاجة.

 

لقراءة المزيد عن مشاكل الأطفال بعد الولادة:

4 طرق للتخلص من البلغم عند الطفل الرضيع

متى يكون ارتفاع حرارة الطفل مرتبطاً بالتسنين؟

احذروا ضعف القناة السمعية عند الطفل

‪ما رأيك ؟
من انوثة