معتقدات خاطئة للعناية بطفلك... تجنّبيها!

معتقدات خاطئة لا يجب أن تعتمديها عند العناية بطفلك... تجنّبيها!

تكثر الأقاويل والمعتقدات منها الصحيحة ومنها الخاطئة عن طرق العناية بالرضيع. ما يجعل الأمّ وتحديداً الجديدة، تشعر بالارتباك والقلق لناحية الاهتمام والعناية بالطفل. فإذا كنتِ أمّاً، وتحتاجين إلى معرفة المعتقدات الخاطئة حول الاهتمام برضيعكِ، تابعي معنا هذا المقال من موقع صحتي لمعرفة كل المعلومات.

 

معتقدات خاطئة يجب عدم القيام بها خلال الاهتمام بالرضيع

- نوم الأطفال الرضع وحديثي الولادة أغلبيّة يومهم. لا تصدّقي هذا الموضوع، لأنّ الأطفال الرضع ينامون بشكل متقطّع خلال النهار والليل، ويستيقظون بسبب الحاجة إلى تغيير الحفاض، الرضاعة، التهدئة، بعض العناق وحنان الأمّ والتواصل الشفهي، وبعدها يعودون إلى النوم.

- ضرورة إستحمام الرضيع كل يوم: قد يكون هذا الأمر صعباً على بعض الأطفال، لذا من الممكن أن تغسلي وجه طفلك وعنقه، كذلك يديه، ومنطقة الحفاض وبهذا تحافظين على نظافته.

- ترك الطفل يبكي لوحده من دون اهتمام أمر جيّد باعتبار أنّ رئتيه تتوسّع، لا تصدّقي هذا الموضوع! فالحقيقة أنّ ترك الطفل يبكي لفترات طويلة من دون إحتضانه أو مواساته أو حمله معرفة سبب بكائه، قد يخفّض معدّل ذكائه في مرحلة الطفولة و يؤثّر سلباً على سلوكه في سنّ المراهقة.

- إستخدام الأعشاب الطبيعيّة كاليانسون، وماء الزهر وحتى الكمون كعلاج للمغص الذي يصيب الأطفال الرضع، لا يمكنك إعطاء هذه الأعشاب أو غيرها للرضيع من دون إستشارة الطبيب، فقد تؤذين حياة رضيعك بذلك.

- وضعيّات نوم خاطئة: فلا تجعل الطفل ينام على بطنه، لأنّ نوم الطفل على بطنه من الممكن يعرّضه لمتلازمة موت الرضيع المفاجئ.

- نوم الأمّ أثناء نوم الطفل الرضيع: فكرة لا بأس بها، ولكن تذكّري أنّ الأطفال الرضع ينامون بطريقة متقطّعة، وبالتالي من الممكن أن لا يفيدك هذا الموضوع.  

- إعتماد الأمّ على حدسها كبديل عن العلم: من الجيّد أن يكون للأمّ حاسّة خاصّة بطفلها فتشعر بألم أو إنزعاجه أو حتى جوعه وعطشه، ولكن هذا لا يُغني عن العلم، فعلى الأمّ أن تقرأ مواضيع خاصّة بالعناية بالرضّع فتستفيد بتطبيق ما تعلّمته، ولكن طبعاً يجب أن تختار مصادر موثوقة لمعلوماتها.

- فرك جسد الطفل بالملح للحماية من الحسد: طبعاً لا تفعيلي هكذا أمر! وإلّا تسبّبين لطفلك تشنّجات عصبيّة.

- إستخدام اللّهاية: من الأفضل أن لا تعوّدي الطفل على اللّهاية، إذ قد تؤثّر على أسنانه في المستقبل.

- تحدّثي مع الطفل لغة الأطفال، هذا أمر خاطئ، لأنّ اتِباع هذه الطريقة لا تسمح لطفلك بتعلّم نطق الكلمات بشكل صحيح.

- إطعام الطفل قبل بلوغ سنّ ال أربعة أشهر، فأوّلاً عليك إستشارة الطبيب، ولكن من الأفضل عدم إطعام الطفل أيّة أطعمة صلبة قبل الستّة أشهر

 

لقراءة المزيد من المقالات عن طفلك اضغطي على الروابط التالية:

هل يعاني طفلكِ من آلام التسنين؟ اتّبعي هذه الخطوات للتخفيف منها

كيف تعتنين بطفلكِ في الشهر السادس بعد الولادة؟

نصائح مهمة جداً لسلامة اسنان طفلك وحمايتها من التسوّس!

‪ما رأيك ؟
من انوثة