هل من الآمن نوم الرضيع على وسادة الرأس؟

هل من الآمن نوم الرضيع على وسادة الرأس؟

قد تحتارين في الأشهر الأولى من عمر رضيعك في أي وضعيّة نوم قد يرتاح، لذا قد تستخدمين وسادة تحت راسه إعتقاداً منك بأنّها مفيدة ومريحة لنوم أفضل. فهل فعلاً إستخدام الوسادة آمن للرضيع ما دون عمر السنة؟ لتعرفي كلّ التفاصيل، تابعي معنا هذا المقال الذي نقدّمه لك من موقع صحتي.

 

هل من الآمن إستخدام وسادة للرضيع أثناء نومه؟

الجواب لا! فعلى عكس ما كنت تعتقدين، الوسادة تحت رأس رضيعك أثناء نومه، لا توفّر نوماً أفضل للأطفال الرضع أو للمواليد الجدد. ذلك أنّ نوم الرضيع على وسادة من الممكن أن يعرّض حياته للخطر وذلك في حال كن الطفل أصغر من عام. فمتى تستطعين إستخدام الوسادة إذاً؟ يمكنك وضع وسادة تحت رأس الطفل بعد إتمامه سنة من عمره، شرط أن تكون وسادة صغيرة ومناسبة له، ويجب أن تكون الوسادة مصنوعة من القطن الخالص، كي لا تتسبّب له حساسيّة البشرة عند نومه عليها لفترات طويلة.

 

ما هي مخاطر الوسادة للرضع ما دون عمر السنة؟

- متلازمة الموت المفاجئ: لأنّ الوسادة الطريّة أو اللّيّنة تزيد من إمكانيّة حدوث الموت المفاجئ عند الأطفال الرضع، فمن الممكن أن تنزلق الوسادة من تحت رأس المولود الجديد وتعيق تنفّسه بشكل كبير.

- الاختناق: بسبب غوص رأس الرضيع داخل وسادة ليّنة يمنعه من تحريك رأسه بالطريقة التي يرتاح فيها، ذلك أنّ ضغط الرأس يعيق تدفّق الهواء خلال حركة رأس الطفل، ما قد يؤدّي إلى الاختناق.

- متلازمة الرأس المسطّح: إذ تظهر منطقة من رأس الرضيع كأنّها مُسطّحة، وتبدو واضحة لمجرّد النظر إلى رأس الطفل، ذلك بسبب نوم الطفل لساعات طويلة على الوسادة نفسها. هذا الأمر قد يُصيبه بتشوّهات بنيويّة لهيكل رأسه بسبب الضغط المستمرّ على منطقة واحدة.

- إلتواء الرقبة: قد تسبّب الوسادة إلتواءً لرقبة الرضيع بسبب نومه لساعات طويلة من دون تغيير الوضعيّة.

- إرتفاع الحرارة: قد تستغربين العلاقة بين الوسادة وإرتفاع حارة الرضيع، لكنّ الحقيقة هي أنّ أغطية بعض الوسائد تُصنع من مواد تؤدي إلى إعلاء درجة الحرارة حيث الرضيع يُلقي رأسه، ما قد يؤدّي إلى ارتفاع حرارة جسمه وتعرّقه بشكل كبير.

 

 لقراءة المزيد من المقالات عن طفلك اضغطي على الروابط التالية:

كل ما يجب أن تعرفوه عن آلام النموّ عند طفلكم

هل يعاني طفلكِ من آلام التسنين؟ اتّبعي هذه الخطوات للتخفيف منها

معتقدات خاطئة لا يجب أن تعتمديها عند العناية بطفلك... تجنّبيها!

‪ما رأيك ؟
من انوثة