احذروا مرض الشك!

احذروا مرض الشك!

مرض الشك من الأمراض النفسية التي تسيطر على الانسان وهي جزء من الوسواس القهري الذي يجعل حياته كئيبة ومزعجة، كما وان هذا المرض قد يتحول الى مصدر ازعاج لغيره. فما هي أسباب هذا المرض؟ وما هي أنواعه وسبل علاجه؟ نقدمها لكم كلها عبر موقع صحتي لتكون مادة لمعرفة كيفية التعامل مع هذا المرض

 

هل الشك مرض يحتاج لعلاج نفسي؟

 

اسباب مرض الشك 

 

ان أعراض هذا المرض تبدأ في الشك بكل شيء يتواجد أمامه، فيشك المريض في عائلته إلى درجة أنه قد يعتبرها خطرا عليه، ما يولد في المريض الحرص على مراقبة كل شيء و التجسس على أفراد عائلته وأقربائه، مما قد يساهم في فقدان كل من حوله.

 

أنواع مرض الشك

 

- الشك العادي المقبول: ان كل شخص يحتاج إلى درجه بسيطة من الشك لحمايته من الوقوع في بعض الأخطاء، وهذه تكون مبنية عنده نتيجة خبرات سابقة، أو توقعات اكتسبت من خبرات الآخرين.

 

كيف يمكن علاج الشك المرضي؟

 

- الشك الملازم للإنسان: فالشخص الذي يتصف بهذه السمة يجد صعوبة كبيرة في التواصل الاجتماعي مع الناس فالشك يكون دائماً من دون دليل مقنع بأن الآخرين يستغلونه ما يصعب عليه عملية بناء الثقة بالأصدقاء والتردد كثيرا في إطلاع الآخرين على أسراره خوفا من أن تستغل يوما ما ضده بشكل أو بآخر، مع تفسير مسبق للأحداث اضافة الى الحقد المستديم وعدم القدرة على الصفح والغفران. 

 

- الشك المرضي: وفيه يعاني الفرد من أوهام اضطهادية يعتقد من خلالها أن الآخرين يريدون إيذاءه وان هناك مكائد ومؤامرات تحاك ضده، وعلى الرغم من عدم وجود دليل كاف دائماً على هذا الاعتقاد فانه لا يمكن لأي شخص إقناع المريض بأن هذا الاعتقاد غير صائب. 

 

الغيرة القاتلة ناتجة عن خلل في الدماغ

 

علاج مرض الشك

 

لعلاج الشك المرضي لا بد من استشارة طبيب مختص والذي يمكن ان يجمع بين العلاج بالعقاقير المهدئة للاعصاب مع الجلسات النفسية التي تكون مكمّلة للعقاقير. ويصعب للشخص المصاب بالشك المرضي ان يتخلص منه وحده، ومن الافضل الاعتماد على العلاج الذي يقترحه الطبيب المختص.

‪ما رأيك ؟
من انوثة