الأرق الليلي: ما هي أسبابه الشائعة؟ وهل يمكن أن تكون نفسية؟

الأرق الليلي... ما هي أسبابه الشائعة؟ وهل يمكن أن تكون نفسية؟

روبير الجميّل

الأرق الليلي اضطراب شائع يمكن أن يمنع الأشخاص من النوم بشكل سهل، أو يجعلهم يستيقظون باكراً جداً من دون القدرة على النوم من جديد. يمكن للأرق أن يؤدي إلى التعب الدائم، فيما يستنزف مستوى الطاقة في الجسم ويعكّر المزاج ويؤثر على صحة الإنسان النفسية والجسدية وعلى أدائه في العمل ونوعية حياته.

يختلف مقدار النوم الكافي بين شخص وآخر، لكن يحتاج معظم البالغين عادةً من سبع إلى ثماني ساعات نوم في الليلة. وفي مرحلة ما من العمر، قد يعاني العديد من البالغين من الأرق قصير المدى (الحاد)، والذي يستمر لأيام أو أسابيع. عادة ما يكون نتيجة الإجهاد أو حدث صادم. في المقابل، قد يعاني بعض الأشخاص من أرق مزمن وطويل الأمد يستمر أشهر وسنوات عديدة.

تشمل الأسباب الشائعة للأرق المزمن ما يلي:

- الضغط العصبى

يمكن للمخاوف بشأن العمل أو المدرسة أو الصحة أو الشؤون المالية أو العائلة أن تبقي العقل نشطاً في الليل، مما يجعل النوم صعباً. قد تؤدي الأحداث الحياتية المجهدة أو الصدمات، مثل وفاة أحد أفراد الأسرة أو المرض أو الطلاق أو فقدان الوظيفة، أيضاً إلى حالات الأرق.

- جدول العمل

تعمل الايقاعات اليومية كساعة داخلية توجه دورة النوم والاستيقاظ والتمثيل الغذائي ودرجة حرارة الجسم وغيره من الوظائف. يمكن أن يؤدي تعطيل إيقاعات الجسم اليومية إلى الأرق. تشمل الأسباب إرهاق السفر عبر مناطق زمنية متعددة، أو العمل في نوبة متأخرة أو مبكرة، أو تغيير نوبات العمل بشكل متكرر.

- عادات النوم السيئة

تشمل عادات النوم السيئة الجدول الزمني غير المنتظم لوقت النوم، والقيلولة، وتحفيز الأنشطة قبل النوم، وبيئة النوم غير المريحة، واستخدام السرير للعمل أو تناول الطعام أو مشاهدة التلفاز. كما يمكن أن تخفّض أجهزة الكمبيوتر أو أجهزة التلفزيون أو ألعاب الفيديو أو الهواتف الذكية أو الشاشات الأخرى من دورة النوم الطويل، عند استخدامها بكثرة قبل النوم مباشرة.

- تناول الطعام في وقت متأخر من المساء

لا بأس من تناول وجبة خفيفة قبل النوم، لكن الإفراط في تناول الطعام قد يجعل الانسان يشعر بعدم الراحة الجسدية أثناء الاستلقاء. يعاني العديد من الأشخاص أيضاً من حرقة المعدة، وارتداد الحمض المريئي بعد تناول الطعام، مما قد يبقيهم مستيقظين.

- اضطرابات الصحة العقلية

قد تؤدي اضطرابات القلق، مثل اضطراب ما بعد الصدمة، إلى اضطراب النوم. كما يمكن أن يكون الاستيقاظ مبكراً علامة على الاكتئاب. وغالباً ما يحدث الأرق مع اضطرابات الصحة العقلية الأخرى أيضاً.

 

لقراءة المزيد عن الصحة النفسية:

4 مراحل لعلاج الصدمة النفسية واسترداد الحياة الطبيعية

ما هي اعراض التعب النفسي على الجسم؟

نصائح عملية لتحسين نفسية الرجل بعد الانفصال

‪ما رأيك ؟
من انوثة